الخرطوم 29-7-2022 (سونا)- ترأس العميد شرطة الوليد محي الدين عثمان المدير العام لجهاز حماية الاراضي وإزالة المخالفات ولاية الخرطوم، الاجتماع الموسع الذي ضم قيادات العمل بالجهاز بحضور دكتور مصعب بريرحاج احمد المستشار الفني لهيئة نظافة ولاية الخرطوم والاستاذ اشرف السر مدير التفتيش والمخالفات بالهيئة. و ناقش الاجتماع أهمية العمل المشترك في إزالة المخالفات المتنوعة والتي أصبحت مهدد للبيئة والصحة، بجانب قضية نظافة العاصمة الخرطوم وتطبيق قانون جهاز حماية الاراضي وإزالة المخالفات للعام ٢٠١٨م منعاً للمخالفات، وتطبيق عقوبة للمخالفين وتفعيل دور الرقابة والتفتيش للمخالفات خاصة الصحية. من جانبه أوضح دكتور مصعب بريرالمستشار الفني لهيئة نظافة ولاية الخرطوم ملامح خطة العمل المشترك في مجال المخالفات وتنسيق العمل وتضافرالجهود من خلال مذكرة تفاهم حول تشكيل غرفة طوارئ لإزالة المخالفات علي عدة مراحل. على صعيد متصل أشار الاستاذ محمد احمد علي فرحنا مدير الادارة العامة للمخالفات بالجهازإلي أهمية اشراك الجهات ذات الصلة التى تساند الولاية في تنفيذ مشروعات إزالة المخالفات، المتعددة والممتنوعة خاصة في مجالي البيئة والصحة وإستهداف المخالفات الخطرة التي لها اثر بيئي علي المواطن، مؤكدا اهمية  تفعيل دور التوعية وإنذار كافة المخالفين وفتح بلاغات فورية ضد كافة المخالفين في مجالات المدابغ والنفايات الطبية الخطرة وغيرها وكل مايتعلق بمجال الصحة والبيئة من اسواق الأسماك، وغيرها من المنتجات الحيوانية والبيطرية ومخالفات المطاعم والكافتريات ومخالفات المائية خاصة النيل وماتسببه من تلوث مشددا علي ضرورة تجفيف منابع المخالفات وتطبيق القوانين الرادعة للمخالفين خاصة المصانع التي تتخلص نفاياتها ببطريقة غير أمنة. من جهته أكد الاستاذ طارق احمد مدير الادارة العامة لشئون االمحليات بالجهاز على شمولية قانون الجهاز على كل اللوائح في كافة المجالات خاصة الصحة والبيئة والطرق  وكيفية ادارة الملفات مع الحهات ذات الصلة من خلال التنسيق وتنفيذ العمل عبر أتيام من قيادات العمل باى جهاز وموظفيه وشرطة الحماية ووكلاء النيابات بفروع الجهاز بمحليات االولاية  لتطبيق لوائح عمل الإزالات وتسليم الإنذارات القانونية لكافة الممخالفبن وتطبيق العقوبات الفورية وفتح بلاغات ضد المخالفين. الجدير بالذكر انه سوف تعمل غرفة طوارئ المخالفات بالتنسيق بين الجهاز وهيئة نظافة ولاية الخرطوم في المرحلة الاولي مع الجهات ذات الصلة  للقضاء علي النفايات خاصة المتعلقة بمجال الصحة والبيئة. 

   

أخبار ذات صلة