الخرطوم 27-7-202(سونا) -التقت الأمين العام المكلف لمجلس الصداقة الشعبية العالمية  الأستاذة سلوي محمد محجوب الأمين العام المكلف لمجلس الصداقه الشعبية العالمية بمكتبها  اليوم سعادة سفير دولة اندونيسيا بالخرطوم وأعضاء السفارةبحضور كل من دكتورة أماني كمال مدير إدارة آسيا بمجلس الصداقة ودكتور هاني جعفر نائب مدير دائرة آسيا ورئيس وأعضاء جمعية الصداقة السودانية الإندونيسية بمجلس الصداقة .

وتطرق اللقاء لأزلية العلاقات السودانية الإندونيسية وسبل دعمها وتطويرها في شتي المجالات ثقافية وتعليمية وتجارية عبر الدبلوماسية الشعبية .

من جانبها تحدثت الاستاذة سلوي محجوب الأمين العام  عن دور مجلس الصداقة في تعزيز العلاقات بين الدول كافة وخاصة دولة إندونيسيا معددة الدور الذي تقوم به الدبلوماسية الشعبية في تبادل الثقافة والتراث بين الشعبين السوداني والإندونيسي وتفغيل كافة البرامج والمناشط التى تصب في مصلحة الشعبين .

وقالت إنها على إستعداد تام لتنفيذ هذه المناشط والسير قدما في دعم العلاقات عبر الدبلوماسية الشعبية،  وقدمت الدعوة مباشرة لسعادة السفير لزيارة مدينة دنقلا حيث مرقد المرحوم الشيخ احمد سوركتي الذي كان له دورا كبيرا في نشر الدعوة بدولة إندونيسيا ويتم ذلك عبر مجلس الصداقة وجمعية الصداقة السودانية الإندونيسية .

من جانبه أشاد سعادة سفير دولة إندونيسيا بالخرطوم بالدور الذي يقوم به مجلس الصداقة الشعبية العالمية في دعم وتطوير العلاقات الشعبية بين البلدين ورحب بالتعاون والمضي قدما في تفعيل كل مايخدم مصلحة البلدين ثقافيا واقتصاديا وتعليميا ووعد  بمتابعة كل ذلك عبر السفارة مباشرة وتذليل كل الصعاب والعوائق ,

و أكد الجانبان على أهمية تبادل الزيارات والبرامج والمناشط في كل من السودان ودولة إندونيسيا.

وفي ختام اللقاء زار سفير دولة إندونيسيا الدور المخصصة لجمعية الصداقة السودانية الإندونيسية بالحديقة الدولية جنوب الخرطوم برفقة رئيس وأعضاء جمعية الصداقة السودانية الإندونيسية وتشريف السيد الأمين العام المكلف لمجلس الصداقةالشعبية العالمية سلوي محمد محجوب ومدير إدارة آسيا بالمجلس ونائبه .

أخبار ذات صلة