نيالا -27-7-2022م ( سونا )- أكد الأمين العام لديوان الزكاة بولاية شمال كردفان أ. النور مصطفى رزق الله لدى لقائه بوفد الأمانة العامة للصندوق القومي لرعاية الطلاب برئاسة أمينه العام بروفيسور عصام عباس بابكر كرار أكد على أن عمل الصندوق القومي لرعاية الطلاب يندرج تحت بند الأمن القومي للسودان ،  مضيفاً أن الطلاب هم الشريحة الأولى المستحقة للدعم بإعتبار أن الطالب هو مشروع إستثمار لأسرته ويساهم في إخراج الأسرة الفقيرة من تحت مظلة ديوان الزكاة بعد تخرجه حال توفر ظروف العمل والكسب الطيب له داخل وخارج السودان .

وقال رزق الله نحن فخورون بمتانة العلاقة بين  ديوان الزكاة وصندوق رعاية الطلاب بالولاية التي لولاها ماكان هذا اللقاء ونحن أكثر فخراً بهذا التعاون الذي لا يكون مكتمل الأدوار إلا عن طريق الشراكات الحقيقة بين الديوان والمؤسسات الأخرى إذ يُعد الصندوق نموذجاً لهذه الشراكات الناجحة.

واشاد بالدور الكبير الذي يضطلع به الصندوق القومي لرعاية الطلاب تجاه طلاب التعليم العالى وقال رزق الله من جانبنا في ديوان الزكاة بالولاية لن نتواني عبر إدارة المصارف في التصديق بأي طلب يتقدم به الصندوق لخدمة أبنائنا الطلاب.

الأمين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب بروفيسور عصام عباس بابكر كرار حيا امين ديوان الزكاة بولاية شمال كردفان والعاملين بالديوان على وقفتهم القوية مع الصندوق في كافة البرامج التي ينفذها وقال عباس ديوان الزكاة هو الشريك والداعم الأساسي لنا في مجال رعاية الطلاب ونتطلع إلى توثيق هذه الشراكة عبر بروتوكولات ثنائية على المستويين القومي والولائي إنطلاقاً من وحدة الهدف والرسالة للمؤسستين مشيراً إلى أنه ورغم الظروف الإقتصادية المعلومة للجميع ما جلسنا إلى الإخوة في ديوان الزكاة إلا ووجدناهم خير معينٍ وسند للصندوق.

فيما أشاد امين صندوق رعاية الطلاب بشمال كردفان د. عثمان السيد عدلان بمستوى التناغم الكبير في العمل مابين الصندوق وديوان الزكاة بالولاية وخص بالشكر إدارة المصارف بالديوان لمساهماتها الكبيرة في عدد من المشروعات كالوجبة المجانية بالداخليات وفرحة العيد والمساهمة في العلاج وترحيل الطلاب. وسداد الرسوم عن الطلاب المتعثرين وذوي الدخل المحدود وغيرها من المشروعات التي لايتسع الوقت لحصرها.

يذكر أن ديوان الزكاة يساهم بمبلغ ثلاثة الف جنيه شهرياً ككفالة مباشرة لكل المستوفيين لشروط كفالة الطالب الجامعي.

أخبار ذات صلة