الفاشر 25-7-2022(سونا) - دعا حزب الأمة الفيدرالي الي ضرورة الإسراع بتكوين الحكومة الإنتقالية بالبلاد حتي تضطلع بدروها في تعزيزالسلام والإستقراروتحقيق الرفاه للشعب السوداني الذي قال انه عانى ومازال يعاني كثيرا في مختلف مجالات الحياة .

وعبر نائب الأمين  لحزب الأمة  نجم الدين آدم عبد الله دريسة  في  الإجتماع الطاريء الذي عقده اليوم بالفاشر مع المكتب التنفيذي لحزب الأمة الفيدرالي بالولاية  ضمن برنامج زيارته الحالية لشمال دارفور، عبر عن أسف الحزب البالغ حيال الأحداث الدامية التي وقعت الايام الماضية  بولايتي النيل الأزرق وكسلا والتي أدت  إلي إزهاق أرواح العشرات من المواطنين وإصابة آخرين، بجانب ما سببته تلك الأحداث من  إشاعة للفوضي ووقوع  اعمال سلب ونهب.داعيا في هذا الصدد الجميع إللى أهمية التحلي بالصبر و ضبط النفس ونبذ خطاب الكراهية و مراعاة حرمة النفس التي حرم الله قتلها.

 وقال إن الأحداث التي حدثت بالولايتين لاتشبه سلوك وأخلاقيات الشعب السوداني ولا تمت للدين الأسلامي الحنيف بصلة. مطالبا الحكومة بضرورة الإسراع في إلقاء القبض علي مثيري الفتن من جميع الأطراف وتقديمهم للعدالة الناجزة لينالوا جزاء ما إغترفوه من جرم مترحما على  تلك الأرواح داعيآ الله أن يجنب السودان كافة انواع المشاكل والابتلاءات وان ينعم على أهله بنعيم الأمن والطمأنينة والاستقرار.

 وكان دريسة  قد تطرق  في الاجتماع الطارئ للمكتب التنفيذي  الفيدرالي والذي تراسه رئيس الحزب بالانابة عبدالرحيم احمد عرجة تطرق بالشرح الموسع لرؤية حزبه حول كيفية إستعادة مسار التحول المدني والديمقراطي بالبلاد ، مشيرا في ذلك الي الحوارات التي يجريها الحزب الفيدرالي هذه الأيام  مع حزب الأمة القومي وقوى الحرية والتغيير المركزي والتي قال إنها ستسفر حتما عن نتائج إيجابية ستسهم  في دعم ودفع مسيرة الحوار الوطني لتصل الي غاياتها.

أخبار ذات صلة