الخرطوم 21 ـ 7 ـ 2022 (سونا) ـ دعما للجهود المبذولة لتحيق السلام والتعايش السلمى واستقرار مكونات المجتمع السودانى وبرعاية كريمة من والى ولاية الخرطوم المكلف الاستاذ أحمد عثمان حمزة أقام منتدى وطن بطعم التراث ليلة ثقافية بمركز شباب ام درمان لعكس تراس  التعايش السلمي لقبائل  اقليم النيل الازرق .

والى الخرطوم قال أن  حياة المواطن قائمة على التراث المحلي الذي أسهم في تحقيق الترابط بين القبائل المختلفة وساهمت بدورها فى توحيد وجدان الشعب السودانى حول القضايا الوطنية والاجتماعية ودعا الوالى الاطراف إلى تحكيم صوت العقل العمل على دعم تطوير المنطقة والبعد عن الخلافات الجهوية والاثنية التى تحلب  الخراب والدمار للمناطق الآمنة والمستقر وأشاد حمزة  بقيادات قبيلة الهوسا لتعاملها بحكمة مع الأزمة الاخيرة والعمل على إخماد نيران الفتنة لحقن دماء الأبرياء من أبناء الشعب السودانى وأعلن الوالى عن استعدادات جارية بولاية الخرطوم لتسير قافلة تحتوى على مواد إيواء وأغذية للمتضررين فى مناطق النزاعات وناشد والى الخرطوم الحكومة المركزية وحكومة إقليم النيل الازرق وولاة الولايات ومنظمات المجتمع المدنى وكافة شرائح المجتمع بالعمل المشترك لستهيل عملية العودة الطوعية للمناطق المتضررة والمساهمة فى إستقرار المواطن وعودة الحياة إلى طبيعتها .

أمير عموم قبيلة الهوسا الأمير التجانى موسى امتدح الدور الإيجابي لأهل الفن والثقافة لرتق النسيج الاجتماعي من خلال عكس تراث القبائل وقال ان التعايش السلمى بين مكونات المجتمع المحلى أحد أهم مميزات الشعب السودانى على مر العصور .

رئيس منتدى وطن بطعم التراث الدكتور أمير النور أكد دعم المنتدى لوحدة قبائل أهل السودان ونشر ثقافة السلام لايقاف نزيف الدم وقال لابد أن تلعب الثقافة دوراً كبيراً لجمع صف الشعب السودانى الذى عانى من الصراعات الأهلية وجاء الوقت للعمل من اجل التنمية والسلام .

وقد شارك بالحضور فى المنتدى مدير عام وزارة التنمية الاجتماعية الاستاذ صديق حسن فرينى و عدد من الشعراء والفنانين والمهتمين بتراث قبائل النيل الأزرق وجمع غفير من أبناء قيادات ولاية النيل الأزرق بالعاصمة .

أخبار ذات صلة