باريس18-7-2022(CNN)- مع اندلاع حرائق الغابات في البرتغال وإسبانيا وفرنسا عبر البحر المتوسط ، يتسابق أكثر من ألف شخص من مختلف الإدارات الحكومية في المغرب لتهدئة الحرائق المشتعلة في أقاليم متعددة في شمال البلاد.

والحرائق مستمرة لليوم الخامس على التوالي، حيث تكافح مختلف فرق التدخل ألسنة النيران والرياح الشرقية القوية وارتفاع درجة الحرارة لاحتواء الحرائق التي اندلعت بغابات وعرة التضاريس بأقاليم العرائش وتطوان ووزان وشفشاون، وفقا لوكالة الأنباء المغربية الرسمية.

في إقليم العرائش على الساحل الأطلسي، هناك نحو 4600 هكتار من الغابات عرضة للتهديد، حيث تم حرق نصفها على الأقل بحلول مساء السبت، بحسب وكالة الأنباء المغربية.

وأفادت الوكالة أن السلطات المحلية أجلت 1325 أسرة من 19 قرية .

وقد حشدت الحكومة أكثر من 1200 شخص للمساعدة في مكافحة الحريق في العرائش.

في إقليم وزان المجاور، دمرت الحرائق 400 هكتار من الغابات بينما هددت 3000 هكتار آخر من الغابات والمناطق الحضرية. وأرسلت القوات المسلحة المغربية تعزيزات إلى الإقليم للمساعدة في احتواء الحريق، بحسب وسائل الإعلام الرسمية.

كما تم الإبلاغ عن حرائق غابات في إقليمي شفشاون وتطوان على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط.  

أخبار ذات صلة