الخرطوم 11-7-2022( سونا ) - طرح حزب الوطن بقيادة د.عبدالعزيز النور ،مبادرة سياسية تهدف لإنجاح الحوار بشأن إدارة ما تبقى من الفترة الإنتقالية والخروج من الأزمة السياسية الخانقة التي تمر بها البلاد.مؤكدا أهمية تحديد وتوصيف قوي الثورة حتى تكون ترياقا في وجه محاولات أنصار الثورة المضادة التي تسعى لإجهاض ثورة التغيير. 

وأشار للدور الكبير الذي لعبته الجبهة الوطنية للتغيير وتنسيقيات لجان المقاومة والثوار بمختلف مسمياتهم في إسقاط نظام المخلوع والإنتصار لأهداف ثورة ديسمبر المجيدة المتمثلة في الحرية والسلام والعدالة.  

ودعا الحزب في بيان أصدره اليوم عقب المعايدة التي أقامها لجماهيره وقواعده بدار زيتونة بأمبدة بمناسبة عيد الفداء العظيم، لإجراء تسوية سياسية شاملة تقوم على التمييز الإيجابي لقوى الثورة مؤكدا أهمية تحديد بنود ومحاور الحوار وأهمها كيفية تكوين حكومة كفاءات مستقلة غير حزبية تضطلع بمهام توفير معاش الناس وتحقيق الأمن والإستقرار .بجانب الإسراع في تشكيل المجلس التشريعي الإنتقالي وبقية هياكل السلطة الانتقالية والعمل على إصلاح الوثيقة الدستورية.

وطالب حزب الوطن بضرورة إتخاذ إجراءات لتهيئة المناخ بين القوى السياسية وإيقاف خطاب التخوين والكراهية والتراشق الإعلامي وذلك لتسهيل عملية الحوار. وقال الحزب أن الآلية الثلاثية ينبغي أن ينحصر دورها في مراقبة عملية الحوار السوداني السوداني مع ضرورة تحديد أمد لهذا الحوار ،على أن لا يتجاوز 90 يوماً وذلك لمنع حدوث أي فراغ دستوري.  

وشدد الحزب على ضرورة استكمال عملية السلام خاصة مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو وحركة تحرير السودان بزعامة عبدالواحد محمد نور وذلك لتحقيق السلام الشامل والعادل في السودان.  

وأوضح حزب الوطن أن هذه المبادرة جاءت إستشعارا للمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتق الحزب ،خاصة بعد ما آل إليه حال البلاد من تردي في  الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية مشيرا إلى العيوب والثغرات التي ظهرت في  الوثيقة الدستورية .   

وأضاف البيان أن حزب الوطن دفع بهذه المبادرة  حرصاً منه على سلامة ومستقبل البلاد وحقنا لدماء الشباب والثوار ووفاء لدماء الشهداء الذي ضحوا بالمهج والأرواح من أجل غد مشرق والإستفادة من عدم تكرار الأخطاء الماضية من عمر الفترة الإنتقالية..

أخبار ذات صلة