الفاشر ٣-٧-٢٠٢٢ (سونا)- قال نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم إن الأوضاع التي تشهدها بلادنا خلال هذه الفترة من خلافات وتنافر وتنافس، أوضاع غير مسبوقة حدثت نتيجة لغياب الروح الوطنية المخلصة. وقال خلال مخاطبته حفل تخرج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين باستاد مدينة الفاشر اليوم بحضور عضوي مجلس السيادة دكتور الهادي إدريس والأستاذ الطاهر أبوبكر حجر، والفريق الركن يس ابراهيم يس وزير الدفاع ومستشار حكومة جنوب السودان ضيف مطوك، وحاكم إقليم دافور مني اركو مناوى ووالي ولاية شمال دارفور نمر عبدالرحمن، وممثل بعثة اليوناميد، وسفراء المملكة العربية السعودية، قطر جنوب السودان ممثل السفير الأمريكي وممثل السفير النرويجي قال إن هذه الاوضاع قد تعصف بأمن واستقرار البلاد وتهدد بشكل واضح وجودنا ووحدتنا حينها لا ينفع البكاء والندم على وطن أضعناه بأيدينا. وقال اننا نوجه الدعوة مجدداً لكل السودانيين خاصة الشباب الى الجلوس على طاولة الحوار لمناقشة القضايا الوطنية بكل صدق وشفافية، بعيداً عن الاطماع الحزبية الضيقة من أجل الوصول الى مشروع وطني قصير وطويل المدى يحقق الاستقرار، ويضمن مستقبلاً آمناً لشعبنا فليس أمامنا وقت ـ ولا توجد خيارات أخرى تضمن لبلادنا الاستقرار والسلام ـ هناك فقط طريق ثالث واحد هو طريق الوفاق الوطني الشامل الذي لا يقصي أحدا. واكد دقلو دعمه للحوار الذي يحقق التوافق الوطني الذي يقود الى استكمال الفترة الانتقالية وصولاً لانتخابات حرة كما يدعم جهود الآلية الثلاثية لتسهيل الحوار بين الأطراف السودانية التي قال نأمل أن تدخل الحوار دون أجندة مسبقة او تكتيكات لكسب مواقف.

وأبدى شكره لجمهورية جنوب السودان حكومة وشعباً وفي مقدمتهم الرئيس سلفاكير مياردت وفريق الوساطة بقيادة المستشار توت قلواك على جهودهم الكبيرة التي أثمرت بتوقيع اتفاق السلام وللأخوة في اللجنة العليا المشتركة للترتيبات الأمنية بما في ذلك (بعثة اليونيتامس) على الجهود الكبيرة التي بذلوها في جميع المراحل من تجميع وتصنيف للقوات ثم التدريب وصولاً الى التخريج 

أخبار ذات صلة