زالنجي2-7-2022(سونا)- شدد والي ولاية وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر على ضرورة إنفاذ حكم القانون ضد مثيري الفتن بين مكونات المجتمع والعمل على حماية وإنجاح الموسم الزراعي بالولاية وتأمين مسارات الرعاة وعدم التعدي على الأراضي الزراعية.

جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم ختام فعاليات مؤتمر التعايش السلمي وحماية الموسم الزراعي بحاضرة محلية غرب جبل مرة نرتتي الذي نظمته لجنة السلام بقوات الدعم السريع قطاع جبل مرة بالتنسيق مع محلية غرب جبل مرة تحت شعار

" نحو مجتمع معافي ومنتِج" بحضور لجنة أمن ولاية وسط دارفور وقيادات الإدارة الأهلية بالولاية.

وأكد والي وسط دارفور أن الولاية أحوج ما تكون للتعايش السلمي والترابط المجتمعي مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يعد من أنجح المؤتمرات بالولاية داعيا  الى ضرورة تعميمه في بقية محليات الولاية حتى يخاطب كل جذور المشاكل ووضع حلول لها بمشاركة المجتمع نفسه ،.

وحيا سعد جهود لجنة أمن محلية غرب جبل مرة والفعاليات المجتمعية بالمحلية ولجنة السلام بقوات الدعم السريع ودورهم المقدر لإنجاح المؤتمر .

وكشف الأستاذ سعد عن إكتمال الإستعدادات كافة بالولاية لتأمين الموسم الزراعي لخريف هذا العام وذلك من خلال التدابير التي وضعتها لجنة أمن الولاية بالتنسيق مع لجان أمن المحليات.

من جهته أشار مدير ديوان الحكم المحلي بوسط دارفور الشرتاي حسين بخيت إلى التحسن الكبير الذي شهدته محلية غرب جبل مرة وذلك بفضل جهود لجنة أمن المحلية ولجنة السلم والمصالحات ولجنة السلام بقوات الدعم السريع ، مضيفا أن محلية غرب جبل مرة تعد المحلية الأولى من بين محليات الولاية التسع من حيث إستقرار الأمن لافتا إلى ضرورة محاربة الظواهر والمصطلحات الإثنية التي تؤجج  الصراعات بين المكونات المجتمعية ، بجانب العمل على فتح الصواني والمسارات بصورة مستديمة بإعتبارها إحدى  مسببات الصراع بين المزارعين والرعاة.

أخبار ذات صلة