الأبيض 2-7-2022(سونا ) أدانت الادارة الاهلية بشمال كردفان ما أقدم عليه الجيش الأثيوبي من جريمة نكراء تجافي مبادئ القانون الإنساني الدولي بقتله سبعة أسرى من الجنود السودانيين ومواطن مدني بعد إختطافهم من داخل الأراضي السودانية واقتيادهم إلى داخل الأراضي الأثيوبية وقتلهم والتمثيل بجثثهم على الملأ واكدت وقوفها خلف القوات المسلحة وترحمت الادارة الاهلية بشمال كردفان علي شهداء القوات المسلحة الاخيار وتقدمت بأحر التعازى لاسرهم

واكدت أن القوات المسلحة خط أحمر لايمكن المساس  بها وقال الناظر الزين ميرغنى حسين زاكي الدين ناظر البدريه في تصريح لوكالة السودان للانباء  نحن إذ نشجب هذا السلوك غير الإنساني نود ان نذكر بان السودان يستضيف إعدادا هائلة من لاجيء دولة أثيوبيا ينعمون بمعاملة كريمة

ويتقاسمون مع الشعب السوداني موارده ولقمة عيشه في كرم وتسامح

الناظر مصعب بشير الشريف ناظر الشويحات أوضح ان الجيش الاثيوبي ضرب عرض الحائط بهذا الاعتداء بكل المواثيق والقوانين والاعراف الدولية والإنسانية ومتنكرا لدور السودان في دعم ومساندة أثيوبيا خلال الحرب الاهلية والمجاعات التى شهدتها أثيوبيا طوال قرن من الزمن وأضاف ان ماقام به الجيش الاثيوبي يمثل سابقه خطيرة في العلاقات بين البلدين ويتنافى مع كل قوانين واعراف الحرب وأضاف ان هذا الاعتداء يدعونا الى الوقوف مع قواتنا المسلحة في خندق واحد دفاعا عن الأرض والعرض وحماية لحدودنا وترابنا الوطني واكد ان القوات المسلحة هى خط أحمر.

أخبار ذات صلة