الخرطوم فى  ٢٩-٦-2022م (سونا ) شدد المشاركون في ورشة  الصادرات السودانية الحاضر والمستقبل التي نظمتها شركة منص سوفت للحلول المتكاملة  اليوم بفندق الأميري بالخرطوم شددوا على اصدار قانون صارم  لتقنية عمليات الصادر والوارد وإيجاد حلول للمشاكل التي تعترض الصادرات السودانية. وطالب  المتحدثون وممثلو  شركات الصادر والبنوك والقطاع الخاص بضرورة  حل عقبات  وصول الصادرات السودانية للعالم والاهتمام بالثروات  الطبيعية وحل مشاكل  الرسوم  والعوائد الحكومية  و مشاكل النقل وكيفية خروج السودان  من الوضع الاقتصادي  الراهن. وقال الدكتور الأمير جعفر وكيل وزارة الثروة الحيوانية ان انعقاد الورشة يهدف الي تطوير الصادرات  وايجاد هوية للصادر وكيفية الانتقال  من المحلية للعالمية خاصة على مستوى الثروة الحيوانية معلنا عن تصدير لحوم سودانية مذبوحة فضلا عن تصدير الحيوانات حية نسبة لرغبة السوق الخارجي مشيرا الى  ان وزارته تبذل جهودا كبيرة لإيجاد مصانع لحوم ومجمعات لإنتاج اللحوم  بقيمة مضافة للمنتج السوداني وتنوعيه بما يتناسب مع السوق العالمي  الاسواق الاوروبية التى ترغب  اللحوم السودانية . واضافت الأستاذة سلوى محمد حاج ممثلة وزارة التجارة ان قيام الورشة في هذا الوقت امر مطلوب  خاصة جمعت القطاع الخاص مع الجانب الحكومي كما تكمن اهمية الورشة فى تشخيص معوقات الصادرات التى  تتطلب حلول سريعة من الجميع  اولها رفع العقوبات عن السودان بعد الانفراج  من بعض البنوك مشيرة  ان من اهم التوصيات التي خرجت منها الورشة مشاكل التمويل ومعالجة إدخال الأجانب في السوق المحلي.  وقال مأمون ضوالبيت الخبير الزراعي  ان الورشة تناولت عدد من المشاكل منها تدني مساهمة الصادرات السودانية حيث اتفق المشاركون على  معالجة الصادر السوداني بالتفاهمات الجماعية وباعمال القوانين واللوائح على ان تقوم الحكومة بدورها فى تهيئة المناخ المناسب  للصادر.  من جانبه اوضح منصور بابكر حامد مدير شركة منص سوفت للحلول المتكاملة ان الهدف من الورشة مناقشة المشاكل والحلول لعمليات الصادر وتناولت الورشة تجارب المصدرين المتميزين ومشاكل الصادر السودانية فى المجال الزراعي  والحيواني  ووضع رؤية الانتقال  بالصادرات من المحلية  للعالمية وهوية المنتج  السوداني مبينا ان الورشة تمهيد لمشاركة السودان  في المعرض الزراعي  الدولي في افريقيا والشرق الأوسط  فى شهرسبتمبر المقبل. وفى ذات المنحى أعلن السيد محمد البشير محمد َ من إدارة التسويق بشركة الخطوط البحرية السودانية عن عودة النقل الوطني للخطوط البحرية مبينا ان الشركة ظلت َمنذ إنشاؤها رمزا لسيادة البلاد في اعلي البحار مؤكدا البدء في الابحار الي كل من جدة وجبل على وتم الاتفاق مع شركة صينية لبدء الرحلات خلال شهر يوليو القادم.

أخبار ذات صلة