الجنينة 29-6-2022(سونا)- شدد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، على ضرورة وحدة الصف والتعاون والتكاتف من أجل استقرار ولاية غرب دارفور، وأمن لدى لقائه اليوم ببيت الضيافة بمدينة الجنينة، وفد مجلس الأحزاب السياسية بولاية غرب دارفور، على المبادرة التي قدمها المجلس، في إطار مساهمته في عملية نشر ثقافة السلام والتعايش السلمي. وقال الأستاذ مبارك حسن بشارة رئيس مجلس الأحزاب السياسية بولاية غرب دارفور، في تصريحات صحفية، إنهم قدموا لنائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي مسودة حول رؤية المجلس فيما يتعلق بالأحداث التي تعرضت لها الولاية مؤخراً، والمساهمة في إنجاح المصالحات بين مجتمع الولاية.  وأكد أن المسودة دعت إلى أهمية بسط هيبة الدولة، وإعمال حكم القانون، وحماية الموسم الزراعي، والعودة الطوعية للنازحين من مراكز الإيواء إلى مناطقهم الأصلية، وكيفية حمايتهم وتقديم الخدمات الأساسية والضرورية التي تساعد على استقرارهم نهائيا وعدم عودتهم إلى مراكز الإيواء مجددا، فضلا عن دعم المبادرات الشعبية التي ترمي إلى نشر ثقافة السلام بين مكونات الولاية.  وأكد بشارة أن نائب رئيس مجلس السيادة أمن على المسودة، وأشار إلى أنه وبالتشاور مع حكومة الولاية سيعملون على تنفيذ المحور الخاص بالأمن، ومناقشة المحاور الأخرى لتنفيذها حسب الأولويات. 

أخبار ذات صلة