: الخرطوم 29-6-2022( سونا ) - أصدرت  المفوضية القومية لحقوق الإنسان أمس تصريحا صحفيا أدانت فيه  حادثة قتل سبعة جنود ومواطن مدني كانت قد أسرتهم القوات الاثيوبية .

وترحمت المفوضية على أرواح الضحايا معربة عن قلقها من هذا الحادث . وأكج في تصريحها أن  قواعد القانون الدولي الإنساني ملزمة لجميع دول العالم، وواجبة الاحترام، وهي تنظم أساليب ووسائل القتال وتحمي بالأساس الجرحى والمرضى والغرقى والأسرى والمدنيين، وما حدث يمثل انتهاكا لقواعد القانون الدولي الإنساني مشيرة  انها تتطلع إلى أن تقوم المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة اثيوبيا بدور في التحقيق. وأكدت  المفوضية القومية لحقوق الإنسان على حق الدولة السودانية في اتخاذ التدابير القانونية والدبلوماسية منعا للافلات من العقاب ومنعا لتكرار مثل هذا الحادث الأليم والمدان. كما رحبت المفوضية ببيان وزارة الخارجية حول احترام السودان للمواطنين الأثيوبيين المقيمين بالسودان، وتناشد الجميع باحترام وحماية حقوق جميع المقيمين في الأراضي السودانية.

أخبار ذات صلة