الفاشر 28-6-2022(سونا) - بحث الاجتماع الدوري الموسع لحكومة ولاية شمال دارفور والذي يضم الي جانب أعضاء حكومة ولجنة امن الولاية المديرين التنفيذيين للمحليات والذي انعقد اليوم  بمحلية الكومة برئاسة والي الولاية نمر محمد عبد الرحمن، بحث مجمل الأوضاع الأمنية والخدمية والاجتماعية بمختلف محليات الولاية .

واطلع الاجتماع على موقف تنفيذ قرارات الاجتماع السابق الذي عقد الشهر الماضي بمحلية طويلة، بالتركيز على موقف تنفيذ القرارات الخاصة بحماية الموسم الزراعي وبسط الأمن والاستقرار وتحسين الوضع الاقتصادي والاهتمام بمعاش الناس الي جانب قضايا السلام والسلم الإجتماعي. وعلى هامش الاجتماع الموسع لحكومة الولاية زار والي الولاية  مدرسة حي التضامن بالكومة والتي تم  تشييدها بالجهد الشعبي الخالص كما شهد الوالي  احتفائية شباب الحي بهذه المناسبة،  ووقف  على  عدد من المشروعات التي يجري تنفيذها بالجهود الشعبية. واعلن الوالي عن دعم حكومته لمحلية الكومة بملبغ أربعة مليون جنيه لاكمال  بعض المنشآت الجديدة التي لم تكتمل، ثلاثة منها لإدارة مدرسة حي التضامن ومليون لمركز تدريب وتطوير الشباب.  

أخبار ذات صلة