الخرطوم28-6-2022(سونا) احتسب المدير العام لجهاز الامن والمخابرات و منسوبي الجهاز شهداء القوات المسلحة الذين اغتالتهم القوات الاثيوبية .

وادان الجهاز في بيان الاحتساب  تمثيل القوات الاثيوبية بجثث الشهداء في أبشع صور الإنتهاك لكل قوانين الحرب والقانون الدولي الانساني  متجاوزة بذلك كل الاعراف والتقاليد والاديان السماوية.

و فيما يلي نص البيان :-

بيان من جهاز المخابرات العامة

قال الله تعالى:

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

صدق الله العظيم

يحتسب السيد المدير العام لجهاز المخابرات العامة ونائبه وهيئة القيادة وكل منسوبي الجهاز من الضباط وضباط الصف والجنود عند الله تعالى شهداء الوطن والواجب البواسل من قوات شعبنا المسلحة الذين إغتالتهم يد الغدر والخيانة الآثمة صباح الاثنين الموافق .27-6-2022م. حيث قامت القوات الاثيوبية ومليشياتها باعدام ( ۷ ) من جنودنا وأحد المواطنين والتمثيل بجثثهم في أبشع صور الإنتهاك لكل قوانين الحرب والقانون الدولي الانساني ومتجاوزة بذلك كل الاعراف والتقاليد والاديان السماوية.

يأتي هذا الفعل الشنيع على إثر اعتداء سابق قامت به هذه القوات بتاريخ ٢٢ / يونيو ٢٠٢٢ م على الاراضي السودانية وأسرها لأفراد القوات المسلحة والمواطن وإعدامهم

جهاز المخابرات العامة إذ يتقدم لرفقاء الدرب والسلاح بخالص التعازي وأصدقها ويسأل المولى عز وجل أن يتقبل الشهداء قبولاً حسنا وأن يكرم نزلهم.

يعلن الجهاز وقوفه عوناً وسنداً للقوات المسلحة التي مافتئت تقدم الشهيد تلو الشهيد وتبذل الغالي والنفيس صوناً للارض والعرض وتراب هذا الوطن.

كما يدعو جهاز المخابرات العامة الشعب السوداني بكافة أطيافه للوقوف صفاً واحداً خلف قواتهم المسلحة وسدا منيعاً في وجه كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الوطن.

الجنة والخلود لشهدائنا الأبرار وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين.​

أخبار ذات صلة