الخرطوم28-6-2022(سونا)- دق عضو المجلس السيادي ورئيس حركة تحرير السودان قطاع الشمال مالك عقار، ناقوس  الخطر  حول الراهن السياسي وقال ان البلاد  تمر بمرحلة عصيبة فى ظل الاحتقان  السياسي   واعتبرها لحظة فارقة فى تاريخ السودان ونوه  بضرورة العدالة الإجتماعية وقبول الاخر  ومطالبا  بضرورة استقرار الأوضاع  السياسية 

     وقطع  خلال مخاطبته ورشة بناء قدرات الشراكة في الحكم الديمقراطي  في السودان والتي نظمتها وزارة التنمية الإجتماعية ’ ادارة التنمية الإجتماعية  بالوزارة بالتعاون مع الاسكوا  اليوم بفندق السلام روتانا بضرورة  دعم عمليات إصلاح القوانين والتشريعات لكي تتماشى مع المرحلة وحث  علي تقوية التواصل بين المجتمعات واثنى علي دور  وزارة التنمية الإجتماعية  وما تقوم به من بناء المجتمعات  السودانية  ولفت الي اهمية   دور اللجنة الاقتصادية  للاسكوا وما تقوم به من تحقيق استقرار  داعيا الي معالجة اشكالية  تحول السلطة والشراكة في السودان

من جانبه قال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية  جمال النيل   عبدالله ان هذة الورشة تأتي في مرحله تشهد فيها البلاد  تحول ديمقراطي قدمت فيه أرواح عزيزة من الشهداء لافتا الي ضرورة حيادية حكومة الفترة الانتقالية  مؤكدا حياديةالحكومة ممثل في وزارة التنمية من خلال عملها  مع المنظمات الدولية  مؤكد انها ليس جسم سياسي بل جسم يهتم بالجانب التنموي ويعالج كثير من مشاكل التحول الديمقراطي 

ونوهت مدير ادارة التنمية بالوزارة الاستاذه مكارم محمد خليفة على  اهمية الورشة  وقالت لابد من وضع اسس   للتنمية وتحقيق السلام والعدالة والتنمية المستدامة لافته الي عمل الوزارة في تطوير البرامج

واضافت ان تدخلات الوزارة كلها عبارة عن مبادرات و قطعت بوجود كثير من الفرص لخلق مجتمع متكامل يسوده السلام الاجتماعي  وأوضحت ان الهدف من الورشة معالجة اشكاليات التحول الديمقراطي  في السودان  وتعزيز  اليات  الحوار 

من جهته طالب رئيس قسم العدالة  بالاسكوا ببناء  القدرات  والشراكات  لافتا الي ان المنظمه  قامت بتنظيم ورش عمل  حول التوسع في بناء الشراكات بالتركيزعلى   التحديات  الأكثر تأثيرا  مؤمنا على سيادة حكم القانون بجانب تعزيز الشراكة في مرحلة الانتقال وشدد علي اهمية إشراك  المجتمع  في عملية الإصلاح  وبناء المؤسسات العامة بجانب تعزيز الحوار  والتوافق حول السياسات  العامة وتحقيق التنمية المحلية

أخبار ذات صلة