الخرطوم 28 يونيو 2022 (سونا)-   اكد وزير الطاقة والنفط علي اهمية تكامل المؤسسات الوطنية في توطين الصناعات  الكبيرة من اجل النهوض باقتصاد البلاد.

جاء ذلك لدي زيارته اليوم لمقر منظومة الصناعات الدفاعية برفقة قيادات المؤسسة السودانية للنفط وقطاع الكهرباء وشركات البترول ،موضحا الدور الذي يطلع به قطاعي النفط والكهرباء واهميلتنسيقتهما في الامن القومي بتوفير الطاقة التي تعتبر المحرك الاساسي للصناعات التي تسهم في نهضة الاقتصاد القومي، مبيناً ان منظومة الصناعات الدفاعية هي رائدة في الصناعات التي تعمل علي تأمين الامن القومي والبنية التحتية ، وان التنسيق وتكامل الادوار مابين المؤسسات الوطنية يعزز من استراتيجية توطين الصناعة الكبيرة بالبلاد ، لاسيما ان قطاعات النفط والكهرباء تحتاج الي تطوير بنياتها التحتية واكمال منظومة منشاتها .

 وثمن السيد الوزير التعاون بين قطاع النفط ومنظومة الصناعات الدفاعية في تنفيذ مشروع خط انابيب نقل المنتجات البترولية من الجيلي الي مدني والذي تم تصنيع معداته في شركة جياد احدي شركات منظومة الصناعات الدفاعية ، مؤكداً سعيه للاستفادة من قدرات وامكانيات المنظومة واستغلالها في الانشطة المدنية في اطار توطين صناعة معدات البترول وقطاع الكهرباء في السودان. من جانبه اوضح نائب مدير منظومة الصناعات الدفاعية مهندس تاج الدين ابوشامة اهمية التعاون المشترك بين المنظومة ووزارة الطاقة والنفط بحيث يمكن من الاستفادة من استغلال امكانيات المنظومة في الجانب المدني و دخولها في مشروعات قطاعات النفط والكهرباء لخدمة الاقتصاد الوطني من اجل الاسهام في استقرار وتطوير البلاد ، منوهاً ان المنظومة تمتلك خبرات وتقنيات ولديها علاقات كبيرة بمؤسسات التمويل الدولية. وتم استعراض المشروعات المقترحة للشراكة بين منظومة الصناعات الدفاعية وقطاعات وزارة الطاقة والنفط والتي تمثلت في تطوير صناعة الغاز والبنيات التحتية للمنشآت النفطية ومشروعات الطاقة الشمسية وصناعة معداتها ، بجانب اعمال المناولة والنقل للمنتجات البترولية.

أخبار ذات صلة