الخرطوم28ـ6ـ2022(سونا) ـ دعا والي ولاية الخرطوم المكلف أحمد عثمان حمزة منظمات العمل الطوعي إلى التواجد في ميدان الخريف مبكرا وذلك لتضافر الجهود لدرء آثار وسلبيات الخريف الصحية والبيئية .

وأوضح الوالي أن الولاية لديها إشكاليات حقيقية تتمثل في سعة وعدد شبكة المصارف الرئيسية والفرعية ،كاشفا عن استعداد لجنة طوارئ الخريف تحسبا لزيادة معدل الأمطار المتوقع أن تفوق المعدل الطبيعي لخريف 2022م مما تنذر بحدوث أضرار وذلك بحسب تقرير الأرصاد الجوية وقال إن التروس التي تم عملها بكل من شرق النيل وغرب أم درمان تهدف لدرء الضرر من السيول التي تتسبب في تدمير منازل مواطني تلك المنطقتين ، مشيدا بجهد المنظمات التي تعمل على تخفيف معاناة المواطن داعيا إياها لتقسيم العمل فيما بينها لإعادة العاصمة نظيفة وتجميل شوارعها كسابق عهدها.

 جاء ذلك لدى مخاطبته ملتقى طوارئ الخريف بالنادي العائلي اليوم وذلك بمشاركة حوالى (476) منظمة حكومية وغير حكومية أبرزها الهلال الأحمر السوداني بولاية الخرطوم وجمعية تنظيم الأسرة السودانية حيث شهد الملتقى تقديم العديد من خطط بعض المنظمات المشاركة ركزت معظمها على مناطق الهشاشة بالولاية ، إلى جانب كلمات ممثلي المنظمات الوطنية والأجنبية من بينهما منظمة رعاية الطفولة وممثل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة وأيضا إدارة الطوارئ بمفوضية العون الإنساني الاتحادية. وعقد الملتقى الذي جاء تحت شعار(معا من أجل ولاية خالية من الآثار السالبة لفصل الخريف ) برعاية وزير التنمية بشراكة كل من مفوضية العمل الطوعي والإنساني وحوى البرنامج بازارا لعدد من المنظمات العاملة في المجال الطوعي والخدمي بالولاية وحضور كل من المفوض والدفاع المدني.

أخبار ذات صلة