الدمازين فى 27-6-2022(سونا) - شهد الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم  اليوم بمباني المجلس التشريعي الفعاليات الختامية للدورات التدريبية التي ضمت عدد (125) من ضباط صف وجنود الشرطة الموحدة في مجالات المخازن والمهمات والسجلات ومسرح الجريمة وفوائد ما بعد الخدمة ، ذلك بمشاركة اللواء الركن رمزي بابكر أحمد قائد الفرقة الرابعة مشاة واللواء شرطة حقوقي محمد أحمد المحجوب مدير الإدارة العامة للتدريب بالشرطة السودانية على المستوى الاتحادي واللواء شرطة حقوقي محمد صلاح الدين مدير شرطة الإقليم مقرر لجنة الأمن وعدد من قادة الشرطة بالإقليم .

وأكد الحاكم لدى مخاطبته الفعاليات الختامية للدورات التدريبية ، حرص حكومة الإقليم على دعم الأجهزة النظامية بصورة عامة وقوات الشرطة على وجه الخصوص وإسنادها بما يمكنها من القيام بواجباتها على الوجه الأكمل في ظل التحديات الماثلة في مقدمتها الصراعات الإقليمية بالمنطقة ، مؤكداً على أهمية التدريب ورفع القدرات لمنسوبي الأجهزة الشرطية بالإقليم ، وتناول المنجزات التي تحققت على صعيد الجهود التي بذلت لتطوير الأداء الشرطي بالبلاد في مجالات التدريب والأجهزة الحديثة الداعمة للعمل بخدمات الجواز الإلكتروني والمعامل الجنائية والخدمات الإجتماعية.

 وقال إن التدريب يمثل مفتاح النجاح نحو تحقيق الأهداف والغايات المنشودة ، وأعلن عن تبنيه لمشروع افتتاح كلية للعلوم الشرطية تعزيزاً لقيم دولة القانون بالإقليم ، وبشر  بانضمام عدد من منسوبي الحركة الشعبية للأجهزة النظامية في إطار إنفاذ الترتيبات الأمنية إنجاحاً لإتفاقية السلام والحكم الذاتي بالإقليم.

 

أخبار ذات صلة