الخرطوم 26-6-2022(سونا)- تواصل الوفود العربية المشاركة في الاجتماع الرابع للفريق الدولي المفتوح العضوية المكلف بوضع الإطار العالمي الجديد للتنوع البيولوجي لما بعد ٢٠٢٠  المنعقد حاليا في العاصمة الكينية نيروبي اجتماعاتها التنسيقية ومشاوراتها بتنسيق من وفد المنظمة العربية للتنمية الزراعية . وفي هذا السياق عقدت الوفود العربية اجتماعين تنسيقيين يوم الجمعة ٢٤ ويوم السبت ٢٥  يونيو ،وتم التركيز خلال اللقائين على تقييم سير المفاوضات وتحديد السبل لتحقيق أكبر عدد من المزايا والمنافع للمنطقة العربية ،وقد لاحظت الوفود بطء سير المفاوضات وعدم حصول اي توافق حتى الآن على وثيقة الإطار العالمي الجديد بسبب تباين الآراء بين مجموعة السبعة والسبعين والصين من جهة ومجموعة الدول المتقدمة من جهة اخرى ،خاصة فيما يتعلق بحجم التمويلات التي يجب أن تتعهد الدول المتقدمة بتقديمها للدول السائرة في طريق النمو ،وكذلك نقل التكنلوجيا إلى هذه الدول  لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها في إطار اتفاقية التنوع البيولوجي وبروتكولاتها الفرعية . وفي ضوء هذه المصاعب ، لاحظت الوفود وجود تخوف من أن لايتم الاتفاق  خلال اجتماع نيروبي الحالي على وثيقة تكون جاهزة للاعتماد خلال مؤتمر الأطراف الخامس عشر للاتفاقية المقرر في شهر ديسمبر ٢٠٢٢ في مدينة مونتريال بكندا ،وهذا ما يعني أن مؤتمر الأطراف سيتحول إلى دورة جديدة للتفاوض وهو ما لم يحدث من قبل .

أخبار ذات صلة