نقلا ٢٥-٦-٢٠٢٢(سونا)- إنعقد بقاعة الامانة العامة لحكومة الولاية الشمالية الاجتماع التشاوري للتقييم الذاتي لتنفيذ إتفاقيات ريو ديجانيرو(٣) في مجالات التصحر والتنوع الأحيائي وتغير المناخ والذي ضم المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية وممثلي مجالس البيئة بولايتي الشمالية ونهر النيل وعدد من الجهات ذات الصلة بالعمل البيئي والتنموي بالولايتين.

وأكد مسؤول الاطار المؤسسي في مشروع تعزيز القدرات الوطنية المستهدفة لتحسين عملية صنع القرار وتعميم الالتزامات البيئية العالمية ممثل المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية البروفسير عزت ميرغني طه، أن الاجتماع يأتي مواصلة للاجتماعات السابقة  للتفاكر وتبادل الخبرات ونقل التجارب بين العاملين في مجالس البيئة والمؤسسات والجهات ذات الصلة من أجل إيجاد الحلول المناسبة لمشاكل وقضايا البيئة المختلفة. واشار الى أن المشروع يستهدف القدرات الوطنية وتعزيزها والحفاظ على المخرجات البيئية العالمية في إطار أولويات التنمية المستدامة. واضاف أن التقييم الذاتي للمشروع يركز على درجة الوعي والمعرفة بالاتفاقيات البيئية وإدراك أهميتها والتواصل والتنسيق الدائم مع المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية الاتحادي ومدى إدماج موجهات الاتفاقيات في التشريعات والسياسات والنظم واللوائح وحالة الاصلاحات المؤسسية وحالة التنسيق المؤسسي الولائي والاتحادي وحالة نظام جمع وإدارة وتبادل  البيانات البيئية ومدى إستيعاب قضايا البيئة في البرامج التعليمية والتوعية المجتمعية ودرجة تقييم المقدرات الفنية للعاملين بمؤسسات البيئة بالولاية ودرجة تقييم البنية التحتية وظروف العمل بمؤسسات البيئة وكذلك التقييم الكلي لحالة التبني والتنفيذ لهذه الالتزامات على المستوي الولائي.

وأكد  عدد من القيادات ومسؤولي البيئة بولايتي الشمالية ونهر النيل، اهتمام حكومات الولايات والجهات المختصة بقضايا البيئة وتفعيل القوانين واللوائح الخاصة بالبيئة وإحكام التنسيق والتعاون بين كافة الجهات والمؤسسات والاهتمام ببرامج التوعية والارشاد المجتمعية بقضايا ومشاكل البيئة والمساهمة في حلها.

أخبار ذات صلة