الخرطوم 24-6-2022 (سونا) -  إختتم الوفد الفني للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، جولتة التفتيشية للوقوف على مدى التزام شركات معالجة مخلفات التعدين التقليدي ( الكرتة) بولاية نهر النيل، وسيبدأ الوفد جولة تفتيشية اخرى على الشركات المستثمرة في قطاع المعادن بولاية البحر الأحمر، حيث اطمأن الوفد الفني على الأوضاع البيئية داخل الشركة ومدى مطابقتها لاشتراطات السلامة والصحة المهنية التي وصفها بالممتازة.

وقال مدير الإدارة العامة للبيئة والسلامة بالشركة السودانية جيولوجي مدثر عبد الله آدم في تصريح (لسونا) إن الجولة هدفت إلى الوقوف على مدى مطابقة الشركات العاملة للاشتراطات البيئة والسلامة، مشيرا الى ان الجولة شملت 4 شركات بولاية نهر النيل تمثلت في كل من شركة (بان سودان) التي تُصنَّف ضمن شركات الامتياز التي دخلت سوق العمل حديثاً، بالإضافة إلى شركة موناس وشركة (  A S M أقرو)  مضيفا أنها من الشركات الجديدة التي تعمل في مجال معالجة مخلفات التعدين، مردفا أنهم وقفوا على مجهودات شركة موناس لتعزيز الإجراءات الصحية،

واضاف مدير الإدارة العامة للبيئة والسلامة إن الجولة في ولاية نهر النيل انتهت بتفقد شركة مانوب التي تعد من كبريات الشركات والتي وصفها بالشركة النموذج في الصناعات التعدينية في السودان والتي ظلت تستثمر في هذا القطاع منذ العام 2012م، منوهاً إلى الاجتماع المثمر الذي عقده الوفد الفني لشركة الموارد المعدنية المحدودة مع إدارة شركة مانوب وتطرق إلى بعض الملاحظات على أداء الشركة في مجال الاشتراطات الصحية، حيث وعدت الشركة بتحسينها  موكد ان شركة الموارد المعدنية ستقوم بمتابعة الإجراءات التصحيحية التي ستنفذها شركة مانوب.

كما ثمن مدثر عبد الله آدم الجهود المتعاظمة التي ظل يضطلع بها مراقبو الإنتاج من منسوبي الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة وتذليلهم للكثير من الصعوبات التي واجهت الوفد من خلال وقفوهم على مواقع الخلل داخل الشركات المستثمرة.

أخبار ذات صلة