الجنينة22-6-2022(سونا)- خاطب نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو المحتجين من المواطنين المتأثرين من هدام مجرى وادي كجا بولاية غرب درافور. ووجه حكومة الولاية بالبدء الفوري في تشييد حاجز مسلح بالحجر والاسمنت لحماية المنطقة من مخاطر الهدام الذي يهدد المنطقة بالغرق خلال فترة الخريف. وتبرع الفريق أول دقلو  خلال مخاطبته جمعًا من المحتجين بموقع الهدام مساء اليوم بصحبة عضوي مجلس السيادة ووالي ولاية غرب دارفور، وسلطان عموم دار المساليت، بمبلغ عشرة ملايين جنيه كبداية للعمل في الحاجز الاسمنتي وتعهد بتكملة النواقص من خلال حكومة المركز والولاية. من جانبه أكد والي الولاية خميس عبدالله أبكر، أن العمل في بناء الهدام سيبدأ من يوم غد، وسيتم التنسيق  بين حكومة الولاية ووزارتي المالية والتنمية العمرانية،  لمراجعة المبالغ التي تم دفعها في السابق. من جانبهم عبر الأهالي عن سعادتهم بالاستجابة الفورية من قبل نائب رئيس مجلس السيادة إلى مطالبهم وقاموا برفع الاحتجاج من أمام مدخل كبري وادي كجا الذي يربط المدينة بالطريق القومي الجنينة زالنجي.

 

أخبار ذات صلة