كادقلي 22-6-2022(سونا)- اكد والي جنوب كردفان الاستاذ موسى جبر محمود،  حرص حكومته على فرض هيبة الدولة وسيادة  القانون ولا تهاون أو تقاعس في تطبيقه  لتعيش كل المكونات السكانية في سلام وود ووئام.

جاء ذلك لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لفعاليات انعقاد مؤتمر الصلح بين قبيلتي البرنو والمسيرية بمحلية الريف الشرقي.

واكد ان حكومة الولاية تولي أهتماما كبيرا بالمصالحات لطي  كافة النزاعات  القبلية بالولاية، وانها  عقدت العزم  على ايقاف نزيف الدم وتحريم قتل النفس التي حرمها الله.

واضاف ان الدولة لن تقبل ازهاق قتل اي نفس، مشيدا بشجاعة الاطراف المتنازعة ورغبتهما في الصلح  واللجوء الى الاعراف الاجتماعية باعتبارها قمة التسامح والتعايش السلمي.

من جانبه  أكد الناظر عبدالرحيم محمد يوسف تلقيه تفويضا من الطرفين  للدخول والاستمرار في مؤتمرات الصلح، مؤكدا سعيه الجاد لحلحلة كافة النزاعات والخلافات من اجل رتق النسيج الاجتماعي، فيما اعربت الاطراف المتنازعة عن رغبتهما الاكيدة  لطي صفحة الخلاف ونبذ الفرقة والشتات.

أخبار ذات صلة