االخرطوم : ٢٢-6-2022 (سونا) - واصلت اللجنة التمهيدية للمجلس السوداني للمنظمات التطوعية (اسكوفا)  بالتعاون مع برنامج الصحة الانمائي، عقد جلساتها التشاورية مع المنظمات الوطنية حول الرؤية المستقبلية لإسكوفا تحت شعار (نحو  تطوير الفضاء المدني وتقدم العمل الانساني في السودان) .

وعقدت اللجنة اليوم  اجتماعها الرابع بمقر المجلس السوداني للمنظمات الطوعية “اسكوفا” بمشاركة عدد كبير من المنظمات الوطنية.

وأكدت رئيس اللجنة التمهيدية لإسكوفا الاستاذة هنادي حسين تاج الس، ضرورة العمل على تطوير الفضاء المدني  لان  المجتمع المدني هو الصوت العالي الذي يعبر عن المجتمعات المحتاجة والمستضعفة ، مشيرة  الى ضرورة وجود رؤية  استراتيجيةً توضح خارطة الطريق من اجل إحداث  التغيير.

 وركزت الأستاذة هنادي على  أهمية وجود مجلس قومي فاعل من أجل تطوير الفضاء المدني لتحقيق التنمية المستدامة والعدالة وسيادة حكم القانون والحكم الراشد إضافة إلى حقوق الانسان.

وأشارت إلى أن الرسالة تضمنت أهمية تطوير العمل الطوعي والإنساني وتدريب المنظمات وبناء قدراتها وفقا للتطور الحديث والمعايير الدولية من أجل إحداث شراكة فاعله مع المنظمات الدولية والمانحين لإيجاد فرص أكبر للتمويل وتنفيذ المشروعات .

وأكدت أن الأهداف ركزت على اهمية العمل من أجل أن يكون المجلس قوميا و له فروع بكل ولايات السودان، بالإضافة إلى تنسيق جهود المنظمات الوطنية والجمعيات الطوعية بالبلاد.

واشارت إلى أن إحدى الوسائل المهمة في تحقيق الاهداف تتمثل في إنشاء مركز معلومات وقاعدة بيانات خاصة بالمنظمات وتحليلها وفقا لمجال العمل والتوزيع الجغرافي حتى تتمكن إسكوفا من إيجاد خارطة عمل واضحة تستطيع من خلالها تحديد الاحتياجات ومعرفة نقاط الضعف والقوة مما يتيح ذلك فرصة للمنظمات للتدخل المناسب وإيجاد فرص إوسع للتمويل .

واكدت هنادي مواصلة الجلسات التشاورية، داعية كافة المنظمات للتسجيل من أجل حضور الجلسات التشاورية واللقاءات التفاكرية والاستفادة من آراء المنظمات من أجل إحداث تغيير حقيقي لـ(أسكوفا) ووضع رؤية مستقبلية واعدة تلبي احتياجات منظمات المجتمع المدني بالسودان.

وأوضحت هنادي أن استمارات العضوية الكاملة متوفرة لدى السكرتارية لكل الراغبين من اجل الحضور والمشاركة في الجمعية العمومية القادمة.

وتم توزيع استمارات للتقييم من أجل التوافق ووجود أرضية مشتركة حول الرؤية المستقبلية لاسكوفا، بالإضافة الى توزيع مسودة مقترح النظام الأساسي للعام ٢٠٢١، لاتاحة الفرصة  للمنظمات الاطلاع على المسودة في فترة كافية قبل انعقاد الجمعية العمومية.

أخبار ذات صلة