الفاشر 22-6-2022(سونا) - بحث المدير التنفيذي لمحلية سرف عمرة بولاية شمال دارفور معتصم عبد الباري عبد الرحمن اليوم برئاسة المحلية مع وفد وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والوطنية الذي وصل إلى المحلية، سبل تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين الذين نزحوا إلى المحلية عقب  الأحداث الأمنية  التي شهدتها محلية كلبس بولاية غرب دارفور مؤخرآ. وأكد المدير التنفيذي للمحلية التزام الحكومة بتقديم كافة التسهيلات لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات في سبيل الوصول للمتأثرين وتقديم المساعدات الإنسانية من غذاء وإيواء. وأشاد بالجهود المبذولة من قبل وكالات الأمم المتحدة المنظمات الدولية لتقديم المساعدات للنازحين. وكان مفوض العون الإنساني بالمحلية صدام إسحق أحمد قد أوضح في التنوير الذي قدمه للوفد أن النازحين الذين وصلوا محليتي سرف عمرة والسريف جراء أحداث كلبس  قد بلغ عددهم (16) ألفا و(998) نازح، معبرا عن تقدير المحلية وللمنظمات الدولية والوطنية ووكالات الأمم المتحدة لاستجابتهم العاجلة لنداء المتضررين والتدخل لمعالجة أوضاعهم التي وصفها بالمزرية، مشيدا بالدور الرائد لحكومة الولاية ولمفوضية العون الإنساني لتحريكهم للمنظمات وتسهيل مهامها. وكان اللقاء قد تعرف على الأحوال العامة للنازحين والمشكلات التي تواجههم وذلك من خلال التنوير الذي قدمه  ممثلوهم في اللقاء ، وأثنوا على المنظمات والسلطات المحلية والولائية. يذكر أن الوفد قد وقف ميدانيا على أوضاع النازحين بعدد من أحياء مدينة سرف عمرة  والمجتمعات المستضيفة لهم.

أخبار ذات صلة