الجنينة 19-6-2022(سونا)- وجه نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع كل الأجهزة الأمنية، الدعم السريع، الجيش الشرطة، ببسط هيبة الدولة، وتطبيق القانون على كل المتفلتين والمجرمين. وأكد دقلو خلال مخاطبته قطاع الدعم السريع بالجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور اليوم، أن قوات الدعم السريع قومية التكوين والانشاء، وتضم كل ولايات وقبائل السودان، مشيراً إلى أن هنالك عملا ممنهجا  واجندة ضد هذه القوات. وأشار دقلو إلى انضباط قوات الدعم السريع وقال انها تعمل وفق القانون ولا تحابي او تجامل اي فرد من افرادها ارتكب ما يخالف القانون، وأن قادتها من ضباط القوات المسلحة والشرطة، لافتا الي أن هناك عددا من الحالات في بعض الولايات ارتكب بعض منسوبيها مخالفات ، تم تسليمهم للعدالة، وأضاف قائلاً "نحن لا نتدخل في العدالة. وذكر دقلو ان قوات الدعم السريع ساهمت مساهمة كبيرة وفاعلة في محاربة المخدرات والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بل انها اول قوات تقبض على كمية من الذهب المهرب على الحدود. واكد نائب رئيس مجلس السيادة، أنه سيتم التشاور حول اتخاذ قرارات بالتوزيع اللامركزي لكل القوات النظامية ، الجيش والدعم السريع والشرطة ليعملوا في كل الولايات، فضلا عن النظر في تفعيل الخدمة الالزامية للاستفادة من الشباب وتدريبهم موجها كل الأجهزة النظامية بالانسجام والتعاون والعمل بروح الفريق الواحد، واحترام القسم الذي ادوه، والقبض على اي مجرم او سارق واستخدام القوة المناسبة ضد من يحمل السلاح او يقوم بتهديد أمن الناس . ودعا دقلو إلى نبذ القبلية والجهوية والالتزام بكلمة "لا اله الا الله"، لجهة أن الناس في السودان سواسية . كما جدد مطالبته للنازحين بالعودة إلى قراهم الاصلية وممارسة حياتهم الطبيعية، مناشدا المنظمات الطوعية المحلية والدولية بالمساعدة في عودة النازحين، مطمئنا النازحين بأن كل ارض او زرع انتزع او تم الاستيلاء عليه من اي جهة سيتم استرداده. واكد نائب رئيس مجلس السيادة ان زيارتهم لولاية غرب دارفور تجىء لحل كل المشاكل والنزاعات.

أخبار ذات صلة