العباسية 17-6-2022(سونا) - وقفت بعثة  الصندوق الدولى للتنمية الزراعية ايفاد الخاصة باكمال مشروع جائحة كورونا  الذى  قدم لمشروع تطوير الزراعة والتسويق المتكامل بالسودان أبان الجائحة والذي يتخذ من مدنية الأبيض مقرا له ويعمل فى ولايات سنار شمال وغرب وجنوب كردفان خلال زيارتها  لعدد من المجتمعات المستهدفة بالمشروع برفقه ممثلين لوزارات الزراعة والمالية والثروة الحيوانية الاتحادية  والأمن الاقتصادي على الاعمال  التى قامت بها للمجتمعات  المستهدفة بمحليتي   العباسية تقلي  والتضامن بولاية جنوب كردفان والتى  شملت كل  من  المجتمعات والقرى  النموذجية  التى تم اختيارها من قبل البعثة 

وفى تصريح لوكالة السودان للانباء أوضح المهندس أحمد الشفيع محمد سالم  المنسق الولائي للوحدة التنفيذية لمشروع تطوير الزراعة والتسويق المتكامل بجنوب كردفان  أن الزيارة هدفت  إلى مراجعة الأداء والتأكد  من  وصول  المدخلات الزراعية المختلفة والمنحة ألتى خصصت للمجتمعات  التى تاثرت بالجائحة.

 وأضاف أن المنحة  قدمت خدمات  جليلة  ساهمت كثيرا في تخفيف  آثارالجائحة  وسط  المتاثرين

وقال المنسق الولائي للوحدة إن جل  الأنشطة التى تم تنفيذها شملت كافة مكونات المشروع الاربعة  وهي  التوزيع المجانى  للتقاوى المعتمدة الأسمدة  والمعقمات  وبذور  خضروات لنساء الجباريك والتدريب على  منتجات صناعات الجباريك للنساء  ومعاملات مابعد الحصاد،   بجانب  دعم  مؤسسات  للتمويل  الأصغر العاملة  بمنطقة عمل المشروع وذلك عبر محفظة  غطت  32 مجتمع لأربعة  قرى من القرى المختلفة بكل من محليات العباسية ورشاد والتضامن

وأوضح المهندس الشفيع  أن الترتيبات والاستعددات تجري الان  لافتتاح  مراكز  تخزين للمجتمعات  والتى تسهم في تحسين مستوي التسويق الجماعى والتقاوى المعتمدة بجانب انشاء  مراكز رقمية   تقدم خدمات نوعية  في الارشاد  الزراعى، كاشفا عن منحة نرويجية  تسهدف النساء الجباريك في 40 قرية من القرى المختلفة بعمل المشروع عبر  18 مشتل.

 لافتا الي ان البعثة الاشرافية لنصف المده لمشروع تطوير الزراعة والتسويق المتكامل اوصت على  أهمية  التوسع  والانتشار  في كافة مناطق عمل المشروع  وخلق شركات مع  القطاع الخاص  لتنفيذ التقانات الزراعيه الحديثة.

من  جانبه  اكد عدد من صغار المنتجين بمناطق عمل المشروع بمحليتى العباسية تقلي والتضامن الذين  تاثروا بتداعيات جائحة كورونا  ان المشروع ساهم كثيرا في زيادة تبنى التقانات الزراعيه الحديثة والتى ساهمت كثيرا في الانتقال  الى  الوضع الأفضل مشيرين الى الجهود الكبيرة التي قام بها المشروع خلال جائحة كورونا.

أخبار ذات صلة