الدمازين 16-6-2022( سونا) - رأس الأستاذ عباس محمود عبدالله المدير التنفيذي لمحلية التضامن باقليم النيل الأزرق بمكتبه اليوم  اللقا التشاوري لادارة الرعاية الاجتماعية بالمحلية مع لجان المقاومة والتغيير والخدمات لمناقشة أوجه التنسيق وتكامل الأدوار لكافة الأطراف بشأن  التدخلات والوقوف على الوضع الراهن ومجمل التحديات. 

وفي استهلالية اللقاء التشاوري أوضح الأستاذ عباس محمود المدير التنفيذي لمحلية التضامن  أن المحلية بها العديد من المشاكل بكافة  الوحدات الإدارية  ، ووحدة بوط على وجه الخصوص ، آملاً أن تتضافر الجهود لمجابهة التحديات.

 من جهته استعرض الأستاذ محمدالحبيب جبريل  مدير الرعاية الاجتماعية محاور خطة إداراته والمتمثلة في ملفات "الأطفال في وضعية الشارع ،عمالة الأطفال ، الأشخاص ذوي الإعاقة ، الأيتام ، لم الشمل وحفظ وبناء السلام المجتمعي " بجانب  تكوين الهياكل المجتمعية والأطفال فاقدي السند والدعم الاستراتيجي.

وفي ذات السياق تطرق الأستاذ مهند أدهم  مفوض العون الانساني بالمحلية  للأدوار  المتعاظمة  التي تضطلع بها ادارة  الرعايه الاجتماعية لمحاربة الظواهر السالبة في المجتمع ، وأكد أن دور المفوضية لاينفصل عن مهام الرعاية وهناك تنسيق كبير ومحكم مع الرعاية الاجتماعية .

 المشاركون في اللقاء  من لجان المقاومه ولجان الخدمات والتغيير جددوا وقفتهم واسنادهم لكافة برامج وأنشطة ادارة الرعاية الاجتماعية بالمحلية ، وأعلنوا جاهزيتهم للتعاون في توفير المعلومات الخاصة بالمعاقين والأيتام وكل ما من شأنه تيسير تقديم الخدمات للمواطنين.

أخبار ذات صلة