الخرطوم 16-6-2022 (سونا)- أكد المجلس القومي لرعاية الطفولة استمرار جهوده في رسم السياسات ووضع الخطط لحماية ورعاية حقوق الطفل، جاء ذلك في البيان الذي أصدره صباح اليوم بمناسبة الإحتفال بيوم الطفل الأفريقي الذي يصادف 16 يونيو من كل عام تحت شعار"القضاء على الممارسات الضارة التي تؤثر على الاطفال، التقدم المحرز في السياسة وإنهاء الممارسة منذ 2013 ".

واستعرض البيان الإجراءات التي اتخذتها حكومة السودان لإنهاء الممارسات الضارة بوضع الإستراتيجية القومية للقضاء على ختان الإناث 2010-2018 ، وإجازت خطة العمل القومية لإنهاء بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى (2021–2031) .

واوضح البيان أن الخطة إستندت على التدابير والتجارب السابقة لإنهاء الممارسات التقليدية الضارة، وفقاً لما جاء في الوثيقة الدستورية للحكومة الانتقالية لجمهورية السودان، الى جانب إجازة الخطة القومية لإنهاء زواج الأطفال في السودان 2021 – 2031  ،على مستوى القطاع الإجتماعي لمجلس الوزراء.

وأشار البيان الى إصدار المادة (141) في القانون الجنائي الخاصة بتجريم بتر وشويه الأعضاء التناسلية للأنثى، ،موضحاً أن الاحتفال هذا العام يجئ متزامناً مع إعلان 2022، عام تسجيل المواليد في السودان، وذلك لتدني نسبة التسجيل الى 33%، وانطلاق التطبيق النموذجي للحملة الإعلامية القومية لتسجيل المواليد بالتركيز على عشر ولايات الأقل تسجيلاً.

وكشف المجلس عن تسجيل 51234 طفلا في الربع الأول من العام في أربعة ولايات ومن المتوقع بنهاية العام أن تصل نسبة التسجيل الى 75% .

وفي ختام البيان جدد المجلس القومي لرعاية الطفولة التزام حكومة السودان بميثاق الطفل الأفريقي وأجندة أفريقيا 2040 ، موضحاً أنه إتخذ من الأجندة خطة عمل على مستوى المركز والولايات ليكون أطفال السودان بحلول 2040 يتمتعون بكافة حقوقهم والقضاء على كل الممارسات الضارة التي تؤثر عليهم .

أخبار ذات صلة