الفاشر 15-6-2022(سونا) - إتفق الصندوق القومي للتأمين الصحي بولاية شمال دارفور وأمانة ديوان الزكاة بالولاية علي ضرورة إجراء مراجعة شاملة لبيانات بطاقات الأسر الفقيرة التي تم إدخالها تحت مظلة التأمين الصحي بدعم من أمانة ديوان الزكاة علي المستويين الولائي والإتحادي والبالغ عددها (13) ألف أسرة، حتى يتسنى  للجانبين الإستفادة من البطاقات التي لم تستغل في الخدمات الطبية المقدمة للمؤمن عليهم واستبدالها بأسر فقيرة جديدة.

جاء ذلك في الإجتماع الدوري المشترك الذي ضم إدارتي التأمين الصحي   والزكاة الذي إنعقد اليوم بمقر الصندوق بالفاشر برئاسة دكتور محمد عبد الله بريمة مدير التأمين الصحي فرع الولاية بحضور مديري إدارتي العلاج وشؤون النازحين والمشروعات وممثل إدارة المراجعة الداخلية والتفتيش بالديوان.

وبحث الاجتماع  السبل الكفيلة بإعادة تنظيم قاعدة بيانات المشتركين من شريحة الأسر الفقيرة الممولة من الزكاة ووزارة المالية والتخطيط الإقتصادي إلي جانب مناقشة متأخرات مشتركي العام 2020- 2121 م .

وأمن الإجتماع علي ضرورة إلإلتزام  بسداد  المتأخرات ليتمكن المشتركون من مواصلة الإستفادة من خدمات التأمين الصحي.

ومن جهته جدد دكتور بريمة حرص الصندوق علي تقديم الخدمات الطبية للأسر الفقيرة المؤمن عليها بصورة جيدة تنال رضاهم. وأشاد بالجهود المبذولة من الزكاة ووزارة المالية والتخطيط الأقتصادي لإدخال الشرائح الفقيرة تحت مظلة التأمين الصحي.

وفي ذات السياق أكد مدير إدارة العلاج الموحد وشؤون النازحين بالزكاة الزبير إبراهيم الزبير إلتزام الزكاة بسداد متأخرات المشتركين حتي يتمكن الصندوق من بسط خدماته للشرائح المستهدفة. وشدد علي ضرورة تضافر الجهود وإحكام التنسيق لمراجعة بطاقات الأسر الفقيرة.

أخبار ذات صلة