الدمازين ١٣-٦-٢٠٢٢(سونا) - تعرف  الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق، لدى لقائة بمكتبه اليوم وفد قيادات تجمع القوى المدنية لشعب النيل الأزرق برئاسة الأستاذ عبدالباقي أرباب رئيس التجمع على  التحديات الخدمية وتحديات الإستقرار والسلام في ربوع الإقليم.

وأوضح رئيس الوفد عبدالباقي أرباب، أن اللقاء تناول عدداً من القضايا المحورية في مقدمتها مشروع الطرق الداخلية بمدينتي الدمازين والروصيرص، الى جانب القضايا الخاصة بإستقرار الخدمات الصحية والخدمات التي تهم مواطني المنطقة الغربية، مبيناً أن اللقاء أمن على أهمية تبصير المواطنين بأهمية العمل على دعم الجهود الرامية لإستكمال إنزال إتفاقية جوبا لسلام السودان ومكتسباتها المختلفة في مقدمتها الحكم الذاتي وتخصيص نسبة 40% من الموارد للإقليم , وأضاف أن اللقاء أمن على أهمية نبذ الجهوية والقبلية والعمل على تعضيد النسيج الإجتماعي تحقيقاً للنهضة التنموية المنشودة، مضيفاً أن الوفد أشاد بإهتمام السيد الحاكم بقضايا التنمية والإستقرار والنهضة الشاملة في ربوع الإقليم.

وأضاف أن السيد الحاكم وجه بضرورة العمل على دعم التعايش والتماسك صوناً لمكتسبات إتفاقية جوبا لسلام السودان ، موضحاً أن الحاكم أكد دعمه ورعايته لكافة المبادرات الداعمة لوحدة الصف بالإقليم بالتنسيق مع الإدارات الأهلية والقوى الفاعلة بالمجتمع، وأضاف أن السيد الحاكم أمن على أهمية توظيف جهد المنظمات عبر مفوضية العون الإنساني خدمة لقضايا التنمية التي تهم مواطني الإقليم عامة والعائدين والنازحين على وجه الخصوص.

أخبار ذات صلة