مدني 12-6-2022 (سونا)- جدد الأستاذ حافظ إبراهيم وزير الثروة الحيوانية والسمكية إلتزامه بتطوير قطاع الثروة الحيوانية بولاية الجزيرة ومعالجة كافة التحديات والعقبات التي تعترضه.

وأشار لدى مخاطبته اليوم بإدارة الثروة الحيوانية بمدني اللقاء الذي ضم العاملين بالإدارة وإتحاد الغرف الزراعية وممثل من غرفة منتجي الألبان والماشية بحضور المهندس عبد المنعم حسن خليفة المدير العام لوزارة الإنتاج والموارد الإقتصادية الوزير المكلف ممثل الوالي أشار إلى أن الجزيرة تمتلك ثروة حيوانية ضخمة تتجاوز العشرة ملايين رأس وهي من الولايات الواعدة والمؤهلة لتوفير مخزون جيد من الأعلاف يكفي البلاد معلنا عن شراكة مع القطاع الخاص متمثل في الغرفة الزراعية لتطوير محطة بحوث الثروة الحيوانية بالشكابة ومزرعة القصيرة للإستزراع السمكي.

كما أعلن إلتزام وزارته بدعم مكافحة الأوبئة الخاصة بالحيوان إضافة للنظر في التشريعات والقوانين التي تمكن الإستفادة من قطاع الثروة الحيوانية كمورد إقتصادي مهم .

من جانبة إمتدح مثل والي الجزيرة الدور الكبير لوزارة الثروة الحيوانية في الحفاظ على الإنتاج الحيواني من خلال الرعاية والدعم السخي الذي ظلت تقدمه لكافة المؤسسات المختصة بالثروة الحيوانية موضحا أن ولاية الجزيرة تمتلك عدداً من الميزات النسبية والتي تؤهلها لريادة الإنتاج الحيواني على مستوى البلاد داعياً لتضافر الجهود خلال المرحلة المقبلة لتطوير البنيات التحتية وتوفير كافة المطلوبات التي تدعم عمل إدارة الثروة الحيوانية بالولاية .

فيما تناول الأستاذ محمد عبد الرحمن المشرف رئيس إتحاد الغرف الزراعية بالولاية المشاكل والمهددات التي تعترض الإنتاج الحيواني في ظاهرة السالف ومشاكل المأوي وصحة الحيوان وغلاء مدخلات الإنتاج والتعدي على المراعي الخضراء موضحاً خطتهم للإرتقاء بالإنتاج الحيواني عبر إنشاء مجمعات للألبان في كل محلية إضافة لإنشاء محاجر حديثة في المناطق ذات الكثافة الحيوانية الكبيرة .

واختتم وزير الثروة الحيوانية زيارته لولاية الجزيرة والتي إستمرت ليومين بتفقد محطة بحوث الثروة الحيوانية بالشكابة ومشروع الأصبعيات والاستزراع السمكي بالقصيرة. 

أخبار ذات صلة