الخرطوم 11-6-20222 (سونا)-اكد  الاستاذ محمد عبد الله  ممثل رئيس المفوضية القومية للسلام دعم المفوضية لبرامج  منظمة جيل واعي للسلام والتنمية معلنا تبني المفوضية لمخرجات الورشة التي تنظمها المنظمة بالتعاون معهم والتي انطلقت فعالياتها اليوم بمقرالمفوضية بعنوان بناء السلام وفض النزاع.

وقال لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة ان المفوضية تشجع قيام هذه الورش التي تحقق السلام الاجتماعي مؤكدا  توفير دعم دولي لتمويل  مثل هذه المشروعات من قبل المنظمات المختصة.

وامتدح الاستاذ عمر سعدان ممثل الامين العام للصندوق القومي للاسكان والتعمير  مبادرة المنظمة لتنظيم الورشة مؤكدا  تشجيع الصندوق للانشطة  والبرامج الشبابية التي تسهم في بناء وتعزيز السلام كهدف استراتيجي من اهداف حكومة الفترة الانتقالية.

وقال ان  الصندوق يدعم هذا الاتجاه عبر دعم مشروعات اعادة توطين  النازحين واللاجئين من المتاثرين بالنزاعات والكوراث  وانهم يسعون لتوفير سكن ملائم لهم بالتنسق مع الجهات ذات الصلة.

وكشف سعدان عن تفاهمات واتفاق للتعاون في هذا الشأن  مع برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية المعروف باسم الهبتات داعيا الشباب للاهتمام ببرامج بناء القدزات للاسهام بفاعلية اكبر في مشروعات الاعمار واعادة الإعمار.

واستعرض الاستاذ محمد خير الامين العام لمنظمة جيل واعي  للسلام والتنمية اهداف الورشة  مشيرا الي انها تستهدف انزال برامج واتفاقات  السلام عبر هذه الورشة  وورش  مماثلة لها ستقام بمناطق النزاعات  المختلفة لرفع قدرات الشباب وحثهم علي انفاذ برامج لتعزيز  السلام.

وقال ان الورشة التي تستمر فعالياتها لمدة يومين يقدم فيها خبراء عددا من اوراق العمل المتخصصة ويشارك فيها ممثلين لاحزاب سياسية  وحركات كفاح مسلح  ومنظمات مجتمع  مدني ومهتمون  بحقوق الانسان..

أخبار ذات صلة