الخرطوم 7-6-2022 (سونا) - نظمت وزارة الري والموارد المائية  بالتعاون مع  مركز اليونسكو الإقليمي لتطوير القدرات والأبحاث، اليوم بالفندق الكبير، ورشة حول: (إستخدام حصاد المياه في الري التكمليي بولاية القضارف) بمشاركة عدد من من الخبراء والمختصين.

قال حاتم البدري مدير المركز الإقليمي لحصاد المياه، في تصريحات صحفية، إن الورشة استعرضت الدراسات التي أجريت لحصاد المياه لأغراض الري التكميلي، موضحاً أنه خلال الموسم الزراعي يحدث نقصان للمياه وقد تجئ في مراحل مختلفة من نمو المحاصيل المزروعة، وقال إن الدراسة أوضحت ضرورة حصاد مياه من الأمطار الغزيرة التي تهطل وذلك لاستخدامها في الري التكميلي في المساحات المزروعة، وكشف عن إجراء الدراسة بمشاركة خبراء في مجال الزراعة، حصاد المياه والهيدرولوجي، في ثلاثة مواقع (موقع في البطانة واثنان في القضارف)، مشيراً إلى أنهم الآن بصدد تطبيق فكرة حصاد المياه في المساحات الكبيرة بالقضارف.

 بدوره أكد محمد نور الدين، مدير وحدة تنفيذ السدود بوزارة الري والموارد المائية أن الدراسة والبحوث التي أجريت في مواجهة التغيرات المناخية أكد أنها أثرت على الإنتاج الزراعي والحيواني على حد سواء، وأشار إلى أهمية تغطية  الثغرات التي تحدث نتيجة لتذبذب هطول الأمطار وتباعد الفترات (الصبنات)، بحصاد مياه على نطاق واسع وبكميات كبيرة لاستخدامها في ري المحاصيل المزروعة، وقال إن هذه الدراسة قامت بها منظمة اليونسكو بالتعاون مع المركز الإقليمي لحصاد المياه بوزارة الري، بإجراء دراسات والآن نحن بصدد تطبيق هذه الدراسات في المواقع المختارة بمشاركة خبراء ومختصين مميزين، ووجه نور الدين الدعوة للقطاع الخاص لتبني مثل هذه المشاريع لزيادة الإنتاج الزراعي لتأمين الغذاء العالمي والمحلي،

وكانت الدكتورة وفاق حسن محمود إستعرضت الدراسة التي أُجريت بالمواقع الثلاثة، موضحة حجم كميات المياه التي تم حصادها للري التكميلي في تلك المواقع.

أخبار ذات صلة