نيالا  6-6-2022 (سونا) - نظمت اللجنة الفرعية بإدارة مكافحة المخدرات بولاية جنوب دارفور،بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، الاحتفال الختامي للمسابقة التوعوية بأضرار المخدرات لطلاب المدارس الحكومية والخاصة فى المرحلة الثانوية بنين وبنات.

وأكد والي ولاية جنوب دارفور بالإنابة، بشير مرسال ثقتهم الكبيرة في رجال مكافحة المخدرات لوقف الخطر الحقيقي على المجتمع وهو السرطان القاتل في المخدرات. ودعا مرسال لدى مخاطبته الحفل الختامي للمسابقة التوعوية بأضرار المخدرات لطلاب المدارس الثانوية حكومي وخاص اليوم بنيالا إلى  حماية الشباب من خطر المخدرات للاتجاه نحو التنمية والبناء والمصالحات وقبول الآخر.

وأشار مدير شرطة الولاية اللواء محمد أحمد الزين إلى أن أصحاب النفوس المريضة يقتاتون من دموع الثكالى وهم الذين أدخلوا المخدرات من أجل كسب المال الحرام  لتدمير الشباب. وتابع (نحن لهم بالمرصاد طال الزمان أو قصر) مشيرا إلى وضع خطط للوصول إلى الطلاب في كل المدارس للتوعية والتحذير، مطالبا بتخصيص محاضرة سنوية لكل المدارس للحديث عن المخدرات.

ولفت مدير شرطة مكافحة المخدرات بالولاية العقيد علي عكاشة إلى أن جنوب دارفور من أكبر مناطق تصنيع ونقل المخدرات،  منوها إلى أنهم استهدفوا التوعية للطلاب في محاور القصة القصيرة والشعر والرسم مع إبراز المعلومات الحقيقية عن المخدرات فضلا عن تعزيز شخصية الطالب وتقويته وعدم الخضوع للإنحراف. وتابع (الخطر كبير ولابد من أن نكون لحمة واحدة للمحافظة على فلذات أكبادنا ).

فيما أشاد رئيس اللجنة الفرعية لمكافحة المخدرات بالولاية حسن هلال بمجهودات المنظمات والمؤسسات ورجال المال والأعمال لمكافحة المخدرات فيما تم توزيع جوائز المسابقات لطلاب المدارس.

 

أخبار ذات صلة