الخرطوم4-6-2022(سونا)-إختتمت بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس أمس الأول الدورة التدريبية لقادة المستقبل بالتعاون مع مركز الخبراء العرب للهندسة والإدارة.

 أكد د. سامي بلة أبراهم المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس خلال الدورة أن مشروع قادة المستقبل يمثل ذروة مشاريعنا التدريبية وغاية إهتمامنا برفع قدرات العاملين بالتدريب النوعي المستمر وهو توجه ثابت لصقل الخبرات وإكتساب المهارات الإدارية والفنية للقوى العاملة وبذلك نحقق الهدف الأسمى للنهوض بالعمل ودفع عجلته نحو التميز .

وقال أن الهيئة تضطلع  بدور كبير وتطمح أن تكون مركزاً إقليميا على مستوى القارة لتدريب وتأهيل الكوادر في مجالات التقييس المختلفة من خلال تميزنا وتفردنا بمركز متخصص في علوم التقييس والتدريب النوعي وبقليل من الجهد يمكن أن يتحقق ذلك الطموح بالهمة والإرادة العالية بجانب رؤيتنا بأن نمثل رافدا رئيسا لمؤسسات الدولة في تقديم النصح والمشورة في المجالات الفنية والمشاريع التدريبية .

وأشاد د. سامي بتميز كوادر الهيئة الفنية والادارية من حيث التأهيل الأكاديمي والخبرات العملية التي تمكنهم من الريادة في هذا المجال وذلك جزء من دور الهيئة في تعزيز شراكتها مع أصحاب المصلحة مؤكدا إن سياسة الجودة للهيئة تتبنى هدفا مهما للتطوير المستمر لقدرات العاملين وفي هذا الصدد نعلن أن البرامج الرامية للتدريب لن تتوقف ، وتوجهنا  توسيع المواعين التدريبية .

وأكدت أ .رحبة سعيد عبدالله نائب المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس  أن هذه الدورة تحدد مسار نجاح الهيئة وتشكل أرضية صلبة للإنطلاق نحو التميز المؤسسي بوضع إستراتيجية واضحة للتدريب بالتعاون المشترك مع المؤسسات وخلق الشراكات والاستفادة من بروتوكولات التعاون مع المؤسسات النظيرة لإستيعاب أكبر قدر من العاملين وفق خطط وبرامج واضحة داخليا وخارجيا  .

وأشاد د. محمد السماني مدير المركز القومي للتدريب بمشروع قادة المستقبل الذي أصبح علما ومهارات تصقل وتؤسس لطموحات نسعى إليها حتى يصبح واقعا ملموسا يفيد المؤسسة ومن ثم البلاد عموما ومن أهداف هذا المشروع خلق جيل واعي ومدرك لأهمية التخطيط للمستقبل مؤكدا علي أهمية وضع المعايير والتقييم لتنمية الإنتاج ووضع الأقدام علي المستقبل لمضاعفة الإنتاج في كافة مناحي الحياة حيث تعتبر المواصفات والمقاييس هي المعيار لهذا المشروع في تنمية المجتمع.

أخبار ذات صلة