الخرطوم 2-6-2022(سونا)- أصدر بنك السودان المركزي بيانا صحفيا حول المعلومات المغلوطة من بعض الصحف السيارة ومواقع التواصل الاجتماعي بشان ضوابط الاستيراد و  إيقاف بيع العملات الأجنبية لعملاء المصارف عبر آلية المزادات وفيما يلى تورد سونا نص البيان الصحفى :- 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

أوردت بعض الجهات عبر  وسائل التواصل الاجتماعي و بعض الصحف السيارة معلومات مغلوطة في سياق تعليقات لها حول تعديلات تمت في ضوابط الاستيراد و ضوابط توظيف موارد الصرافات و أن  بنك السودان المركزي  قد أوقف بيع العملات الأجنبية لعملاء المصارف عبر آلية المزادات.

ورداً على ذلك أولاً، نرجو أن نوضح بأن بنك السودان المركزي مؤسسة تقوم بإدارة مهامها الموكلة لها وفق منهجية و آليات محكمة لاتخاذ القرارات إجمالا، و تقوم بمراقبة وتقييم و تقويم السياسات من وقت لآخر وفق مقتضى الضرورة و وفق ما تقتضيه المصلحة العامة و إن عملية إصدار تعديلات في الضوابط و المنشورات تأتي فى إطار عملية التقييم والتقويم المستمرة للسياسات والضوابط عموماً ومن بينها تلك التي تحكم عمل سوق النقد الأجنبي، وعطفاً على ما ذكر أعلاه، فقد أوردت التعليقات المذكورة بعض التحليلات التي صاحبها فهم خاطئ لمقاصد وأهداف المنشور الذي صدر مؤخراً من بنك السودان المركزي  بخصوص تعديلات ضوابط الاستيراد والذي كان غرضه الأساسي إزالة لبس صاحَب إصدار المنشور السابق رقم 18/2022 المنظم لعمليات الاستيراد والذي نص صراحة "بأنه وفي حالة استيراد السلع الاستراتيجية والضرورية والسلع الأخرى خلاف السلع الاستراتيجية والضرورية من الموارد الذاتية لابد من الحصول على الموافقة المسبقة من وزارة التجارة والتموين" فى حين أن المنشور الجديد قد قصر موافقة وزارة التجارة و التموين المسبقة  على استيراد السلع الأخرى فقط خلاف السلع الاستراتيجية والضرورية.

عليه، فإن البنك المركزي بهذا يوضح بأنه قد هدف من هذا التعديل لتيسير و تسهيل استيراد السلع الاستراتيجية والضرورية التي تؤثر على معاش الناس ولذلك فإن المنشور الجديد لم يقر سياسة جديدة مغايرة وإنما فقط عمد إلى إزالة اللبس الذي أشرنا إليه وإزالة الأعباء الإضافية الملقاة على عاتق وزارة التجارة والتموين و كذلك عدم إهدار وقت موظفي المصارف وعملائها في إجراءات الحصول على موافقة وزارة التجارة والتموين و  بذلك نكون قد حققنا  تسهيل إجراءات عمليات الاستيراد.

أما بخصوص إيقاف بنك السودان المركزي لعمليات بيع العملات لعملاء المصارف وفقاً لطريقة المزادات، نرجو أن نوضح أيضاً بأن بنك السودان المركزي  له أدوات و وسائل متعددة لتنفيذ عمليات التدخل في سوق النقد الأجنبي متى ما تطلب الأمر ذلك، و لقد كانت آلية المزادات هي المستخدمة في فترة سابقة ولكن في إطار المستجدات التي طرأت علي منهجية إدارة سعر الصرف التي أعلن عنها خلال شهر مارس الماضي و ما صاحبها من تعديلات كان من الطبيعي أن يطال التعديل آلية المزادات والتي استعيض عنها بآلية تدخل أكثر مرونة و ملاءمة وفاعلية، حيث أصبح بنك السودان المركزي على استعداد تام لتلبية جميع طلبات عملاء المصارف للاستيراد دون قيد أو شرط . وقد ظل  بنك السودان المركزي يلبي كافة طلبات الإستيراد التي تقدمت بها المصارف دون توقف منذ 8 مارس 2022م وحتى اليوم، و نؤكد أن بنك السودان المركزي سيظل على استعداد تام لتلبية طلبات عملاء  المصارف على نحو مستدام فى ضوء قراءاته المحسوبة.

ونؤكد أيضاً أن ما تم فى الجانبين المذكورين كان المستهدف النهائي منه المحافظة على الاستقرار الملحوظ الذي تم و تعزيزه في جانب سعر الصرف.

إعلام بنك السودان المركزي

2 يونيو 2022م

أخبار ذات صلة