نيالا 29-5-2022 (سونا)- شهد والى جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون وأعضاء لجنة أمن الولاية وبعثة "يونتامس" شهدوا اليوم بنيالا التوقيع على وثيقة التعايش السلمي وقبول الآخر بين سكان معسكر عطاش للنازحين بنيالا وسكان منطقة (أم سيالة) وياتي ذلك في اعقاب صلح بين النازحين وأهالي المنطقة.

ونصت بنود الوثيقة على الالتزام بالتعايش السلمي بين الطرفين ومحاربة الظواهر السالبة وتجاوز أحداث الفترة الماضية والتعاون المشترك بين الطرفين فى حفظ الأمن والاستقرار ومكافحة الجريمة والتعامل الرادع بالقانون لحسم التفلتات الأمنية.

واتفق الطرفان على عدم اعتراض المزارعين والرعاة أثناء عملهم بجانب ضبط ومراقبة الأسواق داخل المعسكرات ومعسكر عطاش بالتحديد من سلطات محلية نيالا شمال.

وشددت الوثيقة على ضرورو منع خطاب الكراهية وتوجيه التهم بين الطرفين دون دليل، فضلا عن منع دخول المواتر والعربات غير المقننة داخل المعسكر، تبادل الزيارات الودية بين الطرفين لتقوية أواصر الإخاء، وتشكيل آلية مشتركة من الطرفين لمتابعة التوصيات وبنود الوثيقة .

وقال والى ولاية جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون إن توقيع الوثيقة يؤكد صدق النوايا لتحقيق السلام والتعايش السلمي ووعد هنون بزيارة للمعسكر عطاش قريبا مؤكدا التزامه بتنفيذ الوعد والالتزامات السابق، مشيدا بجهود لجنة الأجاويد والإدارة الاهلية ومحلية نيالا شمال التي رعت مؤتمر الصلح.

ولفت المدير التنفيذي لمحلية نيالا شمال أبوسفيان عبد الله محمد إلى أنهم بذلوا جهدا كبيرا للوصول إلى هذه الوثيقة، مشيرا إلى أن الجهود استمرت ١٠ أيام من الحوار لمعالجة أحداث وتصرفات فردية كادت أن تعصف باستقرار الولاية واشار سفيان إلى أن الأمن مسؤولية الجميع، داعيا الجميع الى تحمل المسؤولية .

أخبار ذات صلة