الفاشر 25-5-2022(سونا) - أكد أمين ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور أبوه عبد الرحمن محمد الخولاني أهمية تطبيق برنامج التحول الرقمي من أجل إحداث نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات للفقراء والمساكين بخاصة  المرضي والنازحين و بالسرعة والدقة والعدالة اللازمة.وجدد حرص الزكاة علي تدريب وتأهيل العاملين ورفع قدراتهم في التكنولجيا لتجويد أدائهم في سبيل تحسين مستوي الخدمات المقدمة للشرائح المستهدفة.

جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بقاعة جبريل الحاج عبد الله بمقر الديوان بالفاشر ، فاتحة أعمال الدورة التدريبية حول برنامج حوسبة العمل بمكتب العلاج الموحد وشؤون النازحين والتي نظمتها إدارة العلاج بالتعاون مع إدارة تقنية المعلومات بالديوان بالتعاون مع مركز" ريفندل" لتقنية المعلومات للعاملين بالمكتب.

وأشاد بالجهود المبذولة من قبل المهندسين والفنين بالديوان لدفع مسيرة العمل الزكوي. ودعا أبوه العاملين بضرورة الإستفادة القصوي من مشروع التحول الرقمي بإعتباره من أولويات الزكاة للمرحلة المقبلة. من جهته أوضح مدير إدارة العلاج الموحد وشؤون النازحين أن برنامج التحول الرقمي الذي يعتزم إدارته تطبيقها يجئ في اطار الجهود المبذولة من إدارة العلاج لتسهيل عملية تقديم الخدمات للفقراء والمساكين بكل سهولة ويسر. وعبر عن شكره وتقديره لكل الجهات التي ساهمت من أجل إنجاح الدورة. في ذات السياق كشف مدير إدارة تقنية المعلومات بالديوان المهندس يس عبد الله ابراهيم الصافي أن برنامج حوسبة عمل مكتب العلاج يهدف لحفظ بيانات المستفيدين من الزكاة لتسهيل تقديم الخدمات للنازحين والمرضي بجانب العمل علي ربط إدارة العلاج وأمانة الزكاة لتسهيل الخدمات.وإستعرض خطة إدارته للمرحلة المقبلة والمتمثلة في حوسبة جميع المعاملات وربطها مع أمانة الزكاة ' فضلآ عن العمل علي تسهيل الإجراءات الروتينية بما يمكن المستفيدين من تلقي الخدمات بكل سهولة ويسر وتدريب العاملين في مجال التقنية.

أخبار ذات صلة