مدني 25-5-2022 (سونا) - جدد الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة المكلف إلتزام حكومته بالمهنية والتجرد في إنفاذ الخطط والبرامج الخدمية والتنموية.

وأعلن لدي مخاطبته اليوم الحشد الجماهيري الذي أقيم بمنطقة الباقير القدامي بمحلية الكاملين على شرف توزيع أراضي الخطة السكنية العامة أن منهج حكومته عدم تأجيل عمل اليوم للغد و تعهد بإستكمال كافة مشاريع الطرق والجسور ومبنى مكتب أراضي الصناعات والمستشفي وأرجع قرار منع البيع الاستثماري في المخططات السكنية لحماية حقوق المواطنين وأكد إستمرار توزيع الخطط الإسكانية في كل محليات الولاية وتزويد المخططات السكنية بخدمات المياه والكهرباء والطرق والإتصالات وشبكات الصرف الصحي.

وأعلن الأستاذ فضل المولي أبو سالف البشير وزير التخطيط العمراني المكلف ان الخطط الإسكانية السابقة تحولت لوكر للجريمة لعدم توفر الخدمات الأساسية وتعهد باستصدار مزيد من القرارات لحماية حقوق المواطن وقال (إن حق المواطن خط أحمر لا يمكن تجاوزه) وكشف عن جهود وزارته لإنفاذ العديد من الخطط السكنية والسكن الراسي وتشييد ثلاثة كباري بالنيل الازرق لربط شرق الولاية بغربها لأحداث نهضة تنموية وعمرانية وإقتصادية وتشييد مشروع كورنيش النيل في مدينة مدني والحصاحيصا والكاملين مع شركة المعارج ومجموعة الماجدي الإماراتية وزاد إن الولاية أعلنت (ان العام 2022م للسكن) وإيقاف أي تقديم جديد  للخطة الاسكانية حتى تفي الحكومة بعهدها لكل من تقدم.

وأعلن الأستاذ صلاح المدني مدير مصلحة الأراضي بالولاية أن الخطة الإسكانية بالباقير القدامي ظلت حبيسة الأدراج منذ العام 2005م وأشار إلي أن الخطة السكنية بالباقير القدامي تستهدف توزيع 300 قطعة وكشف عن جهود حكومة  الولاية لتوزيع الخطط السكنية بالعزازي وتمبول والكريبة والبرسي إضافة لمشروع السكن الراسي لإحداث طفرة عمرانية واستقطاب رؤوس الأموال وخلق فرص توظيف.

 

أخبار ذات صلة