دنقلا 25/5/2022(سونا) - دشن والي الولاية الشمالية المكلف الأستاذ الباقر احمد علي اليوم بدنقلا بحضور المدير التنفيذي لمحلية دنقلا الأستاذ حسن عابدين مناها والمدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية الدكتور ياسر أحمد عبد الودود ومدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية الشمالية الدكتور سر الختم الطيب الفكي وعدد من قيادات العمل الصحي الخاصة دشن خدمات الرعاية الصحية الأساسية تشمل احهزة ومعدات طبية بتكلفة مالية تجاوزت خمسين مليون جنيه بدعم من الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية الشمالية.وسيتم توزيعها علي مراكز ووحدات صحة الاسرة بالقرى والأرياف وبعض المستشفيات العاملة في الولاية. وأكد والي الشمالية المكلف في تصريح (لسونا) أن الأجهزة والمعدات الطبية التي تم تدشينها اليوم تمثل إضافة قوية لتطوير وترقية العمل الصحي وتقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية المتميزة للمواطنين.

وأشاد بجهود الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية ودعمه المتواصل للقطاع الصحي وتجويد وتحسين مستوى الخدمات الصحية والطبية والعلاجية وجدد مواصلة مجهودات حكومة الولاية الشمالية ودعمها المستمر للعمل الصحي وتوطين العلاج داخل الولاية.

من جانبه أكد المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالشمالية على أن الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة تأتي في إطار تقوية وتطوير النظام الصحي وترقية الخدمات بالمؤسسات الصحية وإمتدح جهود ودعم الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية الشمالية الممتد لكافة برامج وأنشطة ومشروعات الوزارة.

وقال إن الصندوق يعتبر واحداً من الشركاء الحقيقيين والاصليين الذي ظل يعمل جنبا إلى جنب مع الوزارة وصولا لتقديم خدمات صحية متكاملة ومتميزة لإنسان الولاية، وأعلن عن بداية إجراءات ترخيص المؤسسات الصحية الخاصة للعام الحالي إعتباراً من اليوم ولمدة أسبوعين، مناشداً في هذا الصدد أصحاب المؤسسات الصحية العلاجية الخاصة التوجه لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية لتكملة إجراءات الترخيص وذلك في إطار جهود ودعم الوزارة لتقنين العمل الصحي داخل المؤسسات الصحية الخاصة والعامة،

وأوضح مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الشمالية أن الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة التي دشنها والي الولاية الشمالية اليوم تجيء لإستكمال النقص الموجود في مراكز ووحدات صحة الأسرة بالولاية من أجل تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية بشكل متكامل لجمهور المؤمن عليهم وتكامل خدمات الطب الوقائي والخدمات العلاجية في القري والأرياف وتحقيق الحماية الاجتماعية لجمهور المؤمن عليهم وتقليل الصرف والتنقل بين القري والأرياف وحواضر المحليات بحثاً عن خدمات الرعاية الصحية الأساسية، وذلك في إطار الشراكة الفاعلة والتعاون والتنسيق القائم بين الصندوق ووزارة الصحة والتنمية الاجتماعية، مشيداً بالدعم والسند الكبير الذي ظل يجده الصندوق من قبل والي الولاية الشمالية المكلف الأستاذ الباقر احمد علي وإهتمامه المستمر بمشروع التغطية السكانية الصحية الشاملة.

أخبار ذات صلة