دنقلا 24-5-2022 (سونا)- حققت الولاية الشمالية نسبة تغطية كلية بلغت 75% في الحملة القومية للتطعيم بلقاحات كوفيد 19 جولة مايو والتي اختتمت مساء أمس واستهدفت الأعمار من 18عاما فما فوق والبالغ عددهم 33845 شخصا بجانب الجرعة التعزيزية التي صاحبت الحملة وذلك باستخدام لقاحات جونسون وفايزر وسينوفارم وإسترازينكا عبر إستراتيجيات المراكز الثابتة والمؤقتة والفرق الجوالة حيث تم تطعيم 25334 شخص من جملة العدد المستهدف .

وأكد مدير الادارة العامة للرعاية الصحية الاساسية ممثل المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية الاستاذ إبراهيم النعيم في تصريح لـ(سونا) عقب الاجتماع التقييمي للحملة أن التغطية المتميزة التي حققتها الولاية في هذه الجولة جاءت نتيجة لتضافر الجهود من قبل حكومة الولاية ووزارتي الصحة الاتحادية والولائية والدور الكبير من الأجهزة الإعلامية وإدارات تعزيز الصحة والعاملين في برنامج التحصين الموسع والمديرين التنفيذيين بالمحليات ومديري الشؤون الصحية وكافة الجهات ذات الصلة.

وأشار الى أن الاجتماع الذي انعقد بمشاركة وفد الإشراف الاتحادي برئاسة الأستاذة فدوى عبد الفتاح وخبير منظمة الصحة العالمية الأستاذ ناصر جبارة الخضر ومدير برنامج التحصين الموسع بالشمالية الأستاذ عبد الرحمن عبد العال والمشرفين الولائيين والعاملين في برنامج التحصين الموسع استعرض نتائج الحملة والتحديات والمشاكل التي واجهتها والخروج بتوصيات ومخرجات جيدة ستساهم كثيرا في إنجاح الحملات القادمة والوصول لكل المستهدفين.

من جانبه أكد مدير برنامج التحصين الموسع بالولاية الشمالية أن الحملة جاءت في إطار الخطة القومية للتطعيم بلقاحات كورونا والتي تمضي الولاية في تنفيذها بصورة طيبة ، مشيرا إلى أن الولاية استطاعت تطعيم 186,231 شخصا منذ إنطلاق حملات التطعيم بلقاحات كورونا في أبريل من العام الماضي من مستهدف المرحلة الأولى بنسبة 68,2% فيما بلغ مستهدف المرحلة الثانية 26,2% و14% من مجموع سكان الولاية الشمالية .

وأشاد بجهود حكومة الولاية والإشراف الاتحادي والشركاء ومقدمي خدمة التطعيم بلقاحات كورونا والفنيين والمتطوعين ودورهم وجهدهم الكبير في الوصول لهذه التغطية المتميزة .

إلى ذلك أثنى مشرف تعزيز الصحة عضو الإشراف الاتحادي من وزارة الصحة الاتحادية الأستاذ علي عبد الرحمن علي جهود الولاية والنسب العالية التي ظلت تحققها في حملات التطعيم بلقاحات كوفيد 19 وشدد علي ضرورة استمرار التعاون والتنسيق المشترك بين وزارتي الصحة الاتحادية والولائية من أجل بلوغ الأهداف المنشودة والوصول إلى 20% في جولة يونيو القادمة.

بدوره طالب الخبير الوطني لمنظمة الصحة العالمية بضرورة معالجة كافة التحديات والمشاكل التي واجهت جولة مايو والاهتمام ببرامج التوعية والتثقيف الصحي وبذل المزيد من الجهد والعمل من الاجهزة الإعلامية المختلفة وإدارات تعزيز الصحة وإقناع الذين لم يتلقوا جرعات التطعيم بالتوجه لمراكز التطعيم المنتشرة على مستوى الولاية لأخذ الجرعات من اللقاحات التي سيتم توفيرها خلال جولات التطعيم المقبلة.

الجدير بالذكر أن محلية دلقو جاءت في مقدمة محليات الولاية في هذه الجولة بنسبة تغطية بلغت 95% تليها مباشرة محلية مروي بنسبة تغطية بلغت 91% ثم محلية حلفا بنسبة تغطية 85% ومحلية الدبة 75% ومحلية البرقيق 75%ومحلية دنقلا 58% وأخيرا محلية القولد بنسبة تغطية بلغت 57%

أخبار ذات صلة