القضارف 23-5-2022 (سونا) - تمكن جهاز المخابرات العامة بولاية القضارف  من إحباط عملية تهريب بشر على متن عربة بوكس في منطقة القريشة الحدودية مع الجارة اثيوبيا.

 ووقف والي القضارف المكلف محمد عبدالرحمن محجوب بمباني جهاز المخابرات اليوم على المحررين من عصابة الاتجار بالبشر بحضور لجنة أمن الولاية.

واكد الوالي المكلف حرص  حكومة الولاية على بسط الأمن والحد من تجارة المخدرات والبشر بالولاية ، مشيداً بجهود كافة الأجهزة الأمنية في محاربة هذه الظواهر السالبة ، مؤكداً توفير الدعم اللازم لكافة الأجهزة للاضطلاع بدورها .

وكشف الوالي المكلف عن ترتيبات عبر لجنة أمن الولاية في هذا الشأن للحد من انتشار هذه الجرائم المنظمة داعياً لجنة جمع السلاح والعربات غير المقننة لضرورة دعم الولاية باسطول من المركبات الحديثة للقضاء على ظواهر الاتجار بالبشر والمخدرات ، خاصة لاتساع الرقعة الجغرافية بالولاية وحدودها الدولية الممتدة مع الجارة اثيوبيا.

 من جهته أكد العميد أمن آدم عثمان مدير جهاز المخابرات العامة بالولاية  يقظة قوات المخابرات العامة المنتشرة في كافة أنحاء الولاية لقطع الطريق لمحاولات الاتجار بالبشر والمخدرات، مشيراً الى أن عملية  احباط عملية الاتجار بالبشر تمت بعد متابعة دقيقة بالقبض على العصابة المكونة من ثلاثة أفراد وعدد ثلاث من الضحايا الاريتريين بعد هروب عدد آخر من الضحايا عقب الاشتباك الناري  الذي تم بين الجانبين. واوضح عن تشكيل لجنة بعد التشاور مع مدير شرطة الولاية تضم المباحث وإدارة الجنايات للتحري حول المركبة التي إستخدمت بدون لوحات في هذه العملية.

وناشد العميد آدم عثمان مدير جهاز المخابرات العامة بولاية القضارف الجهات المختصة بضرورة دعم الولاية بالمركبات الجديدة والحديثة لمقابلة حركة العصابات المنظمة المنتشرة على طول الشريط الحدودي من أجل إحكام العملية الأمنية وبسط هيبة الدولة.

 

 

أخبار ذات صلة