الخرطوم 20-5-2022(سونا)أشاد عميد كلية الاقتصاد فى جامعة ام درمان الإسلامية محمد خير حسن محمد خير بالطريقة التى اتبعها الجهاز المركزي للإحصاء بزيادة عدد مجموعات السلع التي يحسب من خلالها الرقم القياسي للأسعار  من تسع مجموعات والتي كانت تشتمل على نحو 663 سلعة وخدمة إلى نحو 12 مجموعة.

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء أن معدل التضخم قد انخفض في البلاد  من 263.16٪  في شهر مارس إلى 220.7٪  في شهر أبريل ويقوم الجهاز المركزي للإحصاء، بحساب المستوى العام للأسعار، أي الرقم القياسي لأسعار المستهلك، وأن حساب مؤشر التضخم بسلة مستهلك المعينة تضم (663) سلعة وخدمة محلية ومستوردة، و أن الإنفاق على المواد الغذائية، يمثل (53,9) كأكبر مكون إنفاقي، في سلة المستهلك، وتعتبر الحبوب الغذائية والخبز واللحوم الحمراء والألبان السائلة والجافة ومشتقاتها والسكر والشاي مكونات ذات تأثير كبير، على مستويات التضخم في ارتفاع أسعارها أو انخفاضها أو استقرارها، خاصة بعد ثبات سعر الصرف للعملة المحلية مقابل العملات الأجنبية في الفترة الأخيرة؛ مما أثر على ثبات أسعار السلع المستوردة في سلة المستهلك، لأن لدينا أكثر من (244) سلعة تدخل في حساب التضخم شبه ثابتة في أسعارها، ويعود ذلك إلى فعالية السياسة النقدية التي تقوم بها البنوك المركزية في معالجة ارتفاع التضخم".. وقال محمد خير  ان  أسعار معظم السلع الاستهلاكية زادت فى الأسواق مما أدى لمزيد من الضغوط على ميزانية الأسر ومستوى دخلها الحقيقي ... ويضيف ان هناك خلل ما في طريقة حساب معدل التضخم وخيرا" فعل الجهاز المركزي للإحصاء بزيادة عدد مجموعات السلع التي يحسب من خلالها الرقم القياسي للأسعار  من تسع مجموعات والتي كانت تشتمل على نحو 663 سلعة وخدمة إلى نحو 12 مجموعة.. إذ كل ما توسعت العينة أتت بنتائج أكثر تمثيلا" لمجتمعها الإحصائي

أخبار ذات صلة