الخرطوم 17-5-2022 (سونا)- أكد ممثل المدير العام لوزارة الصحة ولاية الخرطوم د.عصام على طه والمدير الفني للوزارة عن تبني الوزارة لكافة التوصيات والمقترحات التي خلص لها اليوم العالمي للتمريض والذي جاء هذا العام تحت شعار(التمريض صوت القيادة ورؤية لمستقبل الرعاية الصحية الأولية). واشار طه الى ان التمريض هو صمام الأمان لإكمال الخدمة الصحية ،معربا عن أمله في تطوير القطاع العام حتى يصبح جاذبا اكثر من الخاص . وأكد ان قطاع التمريض لديه القدرة على التطور والبقاء خاصة وانهم شريحة هامه ولايستطيع احد التقليل من قدراتهم ومجهوداتهم . د.طه المسلمي الكباشي مدير الإدارة العامة للطب العلاجي عبرعن انحيازه التام لمهنة التمريض باعتبارها روح الخدمة الطبية مشيرا إلى أن التمريض يمثل حوالي٦٠% من العملية الطبية ،لافتا إلى ان خدمة التمريض هي مجموعة مهام متكاملة والتمريض  بمفرده لايمثل منظومة . وأشار الكباشي الى ضرورة إدماج الصحة في كل السياسيات باعتبار أن الصحة هي الأساس واوضح أنه اطلع على جزء كبير من التوصيات منها ربط المسار المهني وربط القطاع العام والخاص والقوات النظامية وطالب بضرورة قيام جسم تنسيقي للصحة يضم كافه الكيانات حتي تساق تلك القطاعات لتقديم خدمه ذات كفاءة عالية.

د. احمد فرح شادول الأمين العام للمجلس القومي للتخصصات الطبية كشف عن تكوين مجلس التمريض والذي يضم 4 تخصصات وانه بصدد تكوين مجلس للقبالة خلال الأسبوع القادم، لجهة ان 60٪ من الولادات تتم عبر المنزل، وقال "سنعمل على تطوير القبالة والتمريض باعتبارها أصبحت مهنة عالمية، لذا لابد من الإهتمام بالتدريب والدفع بالمعايير العالمية للتدريب من مناهج ومهارة وغيرها".

وقال ان الآون لوزارة الصحة ان يكون لها دور في تخطيط المناهج التي تدرس في مجال التمريض، ولابد من تكوين مجلس عالي للتمريض حتى يواكب المنهجية العالمية الحديثة ويكون عضو في مجلس التمريض العالمي للمساعدة في التطوير والمحافظة على المهنة. وأكد شادول دعمه للاطر الصحية للوصول إلى مريض معافى، لافتا إلى أن التمريض هو الأساس في التطبيب ويشكل 60٪ من رعاية المريض والعلاج مشيرا إلى أن الممرض الجيد هو الأساس في خدمة صحية جيدة.  وطالبت رئيسة قسم التمريض والقبالة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم طيبة محمد بترفيع قسم التمريض والقبالة بالوزارة إلى إدارة عامة فضلا عن النهوض بالتمرض وارجاع فترة الامتياز للتمريض والقبالة بجانب توظيف مهنة التمريض والقبالة في الخدمة المدنية مطالبة باستبقاء كوادر التمريض والقبالة حتى تصبح جاذبة ولضمان الاستمرارية في المهنة .  وقالت طيبة "نحتفل من أجل الدعم النفسي الذى يعزز الممارسة"، واضافت ان التمريض الرقم الأول في العطاء  والعامود الفقري للصحة خاصة دوره في جائحة كورونا، ولكن لازالت هناك معوقات منها من التطوير والمواكبة  والاهتمام بالتدريب 

 الجدير بالذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للتمريض الذى يصادف 12 مايو من كل عام تخليدا لذكرى رائد التمريض الحديث فلورنس نايتينجيل (سيدة المصباح) والتي تعتبر اول من وضع قواعد  للتمريض الحديث واهتمت بتمريض الصحة العامة في المجتمع ووضعت مستويات للخدمات التمريضية والخدمات الإدارية بالمستشفيات.

أخبار ذات صلة