الفاشر 14-5-2022 (سونا)- نفذت قوة مشتركة من الجيش والشرطة والاحتياطي المركزي بمحلية مليط بولاية شمال دارفور اليوم وبتوجيه من لجنة أمن المحلية حملة امنية َواسعة بسوق مليط للحد ومنع الظواهر السالبة وذلك تنفيذا لقرارات الاجتماع الموسع لحكومة الولاية والمحليات الذي انعقد مؤخرا بمحلية كتم.

وقال المدير التنفيذي لمحلية مليط علي سليمان احمد بحر في تصريح صحفي، أن الحملة الأمنية هدفت لمحاربة ظواهر لبس الكدمول وحمل الأسلحة البيضاء ومناهضة كافة أشكال العنف مشيدا بدور القوة  المشتركة التي شاركت في تنفيذ الحملة والتي قال أنها حققت نسبة نجاح كبيرة وبتجاوب كبير من المواطنين.

واضاف بحر بأن لجنة أمن المحلية بصدد اصدار أمر محلي قريبا يتم بموجبه منع ومحاربة ظاهرة إطلاق الأعيرة النارية العشوائية في الحفلات والمناسبات الاجتماعية سواء كانت داخل مدينة مليط او خارجها، مضيفا ان لجنة امن المحلية ستقوم بتنفيذ حملة مماثلة بوحدة الصياح الادارية خلال الأيام المقبلة لمحاربة جميع الظواهر السالبة ولبسط هيبة الدولة وضبط الامن .

وشهدت لجنة آمن المحلية في ختام الحملة حرق كميات من الكدامول ومصادرة اعداد كبيرة من السكاكين والآلات الحادة التي قد تساعد في ارتكاب الجرائم.

أخبار ذات صلة