الجنينة . 13 .5..2022م (سونا)-أعلن والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله ابكر دعمه للمبادرات المجتمعية الداعمة لعملية السلام والتعايش السلمي .

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بالجنينة بقيادات وأعيان قبيلتي البرقو الصليحاب وهيئة شورى الفور وفروشية منطقة فورا بمحلية هبيلا ،  وتأتي هذة الخطوة في إطار دعم المبادرات المجتمعية التي تنتظم بالولاية هذه الأيام والعمل على إرساء قيم التسامح والتعايش السلمي والمساهمة في إنجاح الموسم الزراعي لهذا العام . وأشار الوالي إلى ضرورة إستمرار اللقاءات المجتمعية مع كافة المكونات القبلية بالولاية بمختلف قواعدهم بمشاركة القطاعات الشبابية والاعيان والإدارة الأهلية والمراة بشأن الإعداد لإقامة ملتقى جامع للمكونات المجتمعية بهدف مناقشة اسباب الصراع والعمل على إيجاد الحلول الجذرية لمعالجة القضيايا الأمنية والإجتماعية . من جهته اكد امير آمارة اليرقو صليحاب بالولاية عبدالسلام مصطفى صالخ وقوفهم ومؤآزرتهم لإنجاح جهود حكومة الولاية برئاسة الجنرال خميس ابكر تجاه رتق النسيج الإجتماعي  والمساهمة في التقليل من حدة الإحتقان القبلي من خلال التكاتف والتنسيق مع المكونات القبلية الأخرى للإستفادة من الموارد الزراعية والحيوانية والتجارية وتسخيرها في تنمية المتطقة وتطورها.   وفي الاثناء أكد رئيس هيئة شورى قبيلة الفور بالولاية إدريس خاطر إستعدادهم للمشاركة ضمن المبادرات المجتمعية  لتجاوز المشكلات الأمنية التي نتجت بالولاية والعمل تعزيز الأمن والإستقرار بالمنطقة . إلى ذلك أشار الفرشة محمد يعقوب إسحق فروشية فورا بمحلية هبيلا إلى جهود لجان التعايش السلمي بالمنطقة  في دعم برامج التعايش السلمي من خلال زياراتهم التبشيرية للمزارعين والرعاة بالقرى والدمر وتبصيرهم بإرساء قيم التسامح والتعايش السلمي والسعي لإنجاح الموسم الزراعي.

أخبار ذات صلة