الفاشر في ١١-٥-٢٠٢٢م (سونا) زار الفاشر  حاضرة ولاية شمال دارفور اليوم  وفد أممي رفيع المستوى برئاسة السيدة

”خاردياتا لو نديادي“ نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان ال(يونتامس) وذلك بغرض التعرف علي مجمل الأوضاع بشمال دارفور ميدانيآ عقب إنهاء مهام بعثة (يوناميد) بدارفور و ضم الوفد ممثلين لعدد كبير من الوكالات الأممية والهيئات الدولية.

وعقد الوفد فور وصوله الفاشر اجتماعا بمقر حكومة الولاية مع  الوالي نمر محمد عبد الرحمن الذي أوضح في تصريح صحفي  عقب اللقاء انه تعرف من الوفد على أهداف زيارته الي الولاية، والتي قال إنها  جاءت بغرض  الوقوف على الأوضاع العامة و إجراء تقييم شامل بدارفور بعد  إنتهاء مهمةال( يوناميد)  واضاف نمر انه قدم تنويرا شاملا  للوفد حول الاوضاع الإنسانية والتنموية  وسير عملية السلام  بعد التوقيع على اتفاقية جوبا للسلام في السودان ، مشيرا إلى أنه قد طالب الوفد الاممي بضرورة ان تواصل  وكالات الامم المتحدة عملها في تنفيذ مشروعات  التنمية والخدمات لتسير جنبا الي جنب مع تقديم المساعدات الإنسانية وذلك  لازالة آثار الحرب ،

وناشد نمر الوفد الاممي بعدم ربط تقديم المساعدات الإنسانية وتنفيذ البرامج الخدمية والتنموية بدارفوربالظروف السياسية التي يعيشها السودان، واعرب الوالي نمر  عن امله الكبير في ان يتم توافق سياسي في البلاد بفضي الي تحقيق سلام مستدام.

فيما قال ممثل الوفد ”عبد الله باجاك“ أن لقاء الوفد الأممي مع والي شمال دارفور تطرق بالنقاش المستفيض  للوضع العام في دارفور عقب الانتقال من بعثة يوناميد إلى يونيتامس، بجانب  تبادل وجهات النظر حول التحديات الراهنة خاصة فيما يتعلق بشح الموارد في دارفور وتطورات الاوضاع السياسية الأخيرة التي شهدتها البلاد

أخبار ذات صلة