الخرطوم 9-5-2022 (سونا)- أكد الأستاذ خالد جاويش الأمين السياسي للجبهة الثورية رئيس مسار الشرق ضرورة توفر الإرادة السياسية لإنفاذ اتفاق سلام جوبا . و أشار خالد في حوار أجرته معه وكالة السودان للأنباء حول عدد من القضايا المتصلة باتفاق سلام جوبا والراهن السياسي "يُنشر لاحقاً" أشار إلى أن اتفاق سلام جوبا ليس خصما على وجود أي جهة في المسرح السياسي، مؤكدا  الدور الذي كان يمكن أن يقوم به مجلس الشركاء باعتباره الضلع الثالث لمثلث الحكم بجانب العسكريين والحرية والتغيير . وأكد جاويش أن شح المال و الموارد يمثل أكبر تحدٍ  في عرقلة انفاذ الاتفاق، الأمر الذي كان يستدعي القيام بدور كبير في التبشير باتفاق السلام خارجيا باعتباره اتفاقا كبيرا عكس الاتفاقيات الثنائية التي كان يبرمها النظام السابق . وردا على تساؤل لـ(سونا) بأن تحالف الجبهة الثورية بدأ عريضا والآن أصبح يتساقط وكيف تنظرون لذلك، قال شاويش "لا اتفق معكم في أن الجبهة الثورية بدأت في التساقط، بل بالعكس، هي وعاء جامع لكل أهل السودان في الشرق والغرب والشمال والجنوب"، مؤكدا أن الجبهة هي أكبر تحالف سياسي سوداني ضمت كيانات عسكرية وسياسية وتوحدت وفاوضت الحكومة برؤية مشتركة وبلسان واحد . وأضاف أن أهل الشرق حملوا هم دارفور، وحمل د. الهادي ادريس هموم الوسط ، ولم تغب مشاكل كردفان عن القائد مالك عقار وهكذا الجبهة الثورية كتلة صلبة وهمها واحد.  وزاد قائلا "صحيح تتباين المواقف في بعض القضايا والمواقف داخل الجبهة الثورية ولم يضعف ذلك الجبهة الثورية بل أكدت تماسكها وترابطها بعقدها لمؤتمر تقييمي شامل بولاية النيل الأزرق" .

أخبار ذات صلة